في ليالي الصيف الحارة يصعب النوم، ولا يملك كثيرون رفاهية الاستعانة بأجهزة تكييف فيستعينون بالمراوح التقليدية، سلوك شائع حذر خبير في النوم من تبعاته الصحية، قائلا إنها تنذر باضطرابات صعبة حتى وإن كانت تلطف الجو خلال فصل الصيف.

وينبه خبير النوم، مارك ريديك، إلى أن تشغيل المروحة يؤدي إلى إثارة الغبار في الغرفة، بالنظر إلى ما فيها من أثاث كما أنه يخفض درجة الحرارة إلى مستويات قد تكون مضرة.
وبحسب ما نقلت صحيفة “مترو” البريطانية، فإن من شأن تشغيل المروحة خلال الليل أن يحدث مشكلات مثل الحساسية والربو والتهاب العضلات، فضلا عن ذلك، تنذر المروحية بحصول جفاف للجلد إذا لم يقم الشخص النائم بتغطية نفسه.
ويقول الخبراء إن درجة الحرارة المثالية والمريحة لمكان نوم الإنسان تتراوح بين 16 و18 درجة مئوية.
ويجد الناس صعوبة في النوم أثناء ارتفاع درجة الحرارة بسبب التعرق،
وينصح الخبير من يصرون على تشغيل المروحة رغم درايتهم بمضارها أن يضعوا أمامها عددا من قنينات المياه المخلوطة بالملح.
وفضلا عن ذلك، يجدر بمستخدمي المروحة أن يناموا على أفرشة من القطن وارتداء ملابس واسعة وشرب كمية كافية من المياه.

شارك برأيك

تعليقان

  1. نورت عنكوش علاج ل Rhabdomyolysis ينوبكم ثواب ههههههههههههه انا رحت ال gym كل يوم لمدة 7 days وحصلي كده وانا كل اللي عملته , indoor cycling classes
    some running, some crunches and around 350 steps up ههههههههههههههههه علي شوية Zumba بسسسسسسس وبعدين 15 minuets في sauna علي زيهم في hot tub علي شوية swimming pool بسسسسس والله ليه انا يحصلي كده ليييييييييييه I ended up in hospital for 3 days ☹️ حسبي الله ونعمة الوكيل فيكم يا عرب يا منتنيييين انتو السبب هههههههههههههههههههههه

  2. ههههههههههههههههههههههههه
    من الكبت يا اختي من الكبت ههههههههههههههههه قلبي عندك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.