>

بات من الأمر الطبيعي أن تلجأ الكثير من السيدات لتركيب رموش إصطناعية والذي بات من أهم أساليب التجميل التي تعتمدها النساء في إطلالاتهن، ولكن ما حدث مع هذه السيدة قد يخيفكم ويدفعكم لأخذ الحيطة والحذر.

فبعد أن لجأت سيدة تدعي ​بينيابا سوباب​ إلى أحد صالونات التجميل في تايلند من أجل تركيب رموش صناعية، أشارت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن صاحب الصالون إستعان بصمغ قوي سريع الالتصاق لتركيبها بدلاً من مستحضرات التجميل المستخدمة عادة في هكذا حالات.

وأضافت الصحيفة إلى أنه وبعد دقائق من إنتهائه بدأت عينا سوباب بالتورم وما إن بدأت تركش حتى إلتصق جفناها ببعض، وحينما لجأت إلى صاحب الصالون خفض لها السعر من 35 إسترلينيًا إلى 23 إسترلينيًا، في محاولة من جانبه لاسترضائها، لكن ذلك لم يشفع له، حيث لم تهدأ آلامها واستمرّت في ذلك الوجع حتى بعد خروجها ومغادرتها الصالون.

وبعد خروجها، لجأت سوباب إلى صالون تجميل آخر من أجل مساعدتها وعندما رأوا حالتها أعربوا عن صدمتهم واصفينها بأنها أغرب حالة إهمال يشاهدونها.

وأشارت سوباب إلى أنها أبلغت الشرطة قائلةً:” كنت قد انتقلت للتو إلى تلك المنطقة ولم أكن متأكدةً من الأماكن وما هو أفضلها. وبعد تجربتي السيئة في ذلك الصالون، حاولوا استرضائي بتخفيض السعر، واستمرت آلامي لثلاثة أيام بعد الواقعة. ورغم إبلاغي للشرطة، لكنهم أخبروني بأنهم لن يستطيعوا فعل شيء”.

وظلت سوباب تعاني من الألم إلى أن تدخلت خبيرة تجميل وبدت في صور إنتشرت لها وهي تستعمل محلول تليين الصمغ وأداة فولاذية حسّاسة لإزالة الصمغ من على البشرة، وهو ما نجحت فيه بعد محاولة استمرت على مدار ساعة، لكن الأمر انتهى في الأخير بسقوط كامل رموش سوباب، حيث لم تكن عملية إصلاح المشكلة عملية سهلة، بل كانت مؤلمة ومرهقة بشكل كبير للغاية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *