>

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة موقع ” تويتر ” بخبر واقعة مقتل ” رومينا أشرفي ” صاحبة ال 13 عاما على يد والدها في إيران وسط انتقادات للحكومة الإيرانية بالتقصير في حماية الفتاة .

وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن الضحية كانت قد وقعت في حب شاب يبلغ من العمر 29 عاما لكن أسرتيهما رفضتا فكرة زواجهما بسبب الاختلافات الثقافية بينهما فقررا الهرب معا .

ثم عثرت قوات الشرطة على الفتاة وقامت بتسليمها إلى والدها على الرغم من إفادتها لهم بإنه سوف يؤذيها .

وهو ما حدث بالفعل بعد ذلك حيث قتل الأب إبنته وأشار بعض المدونون الإيرانيون إلى أن والد رومينا قد ذبحها بإستخدام منجل وقطع رأسها وهي نائمة ثم سلم نفسه للشرطة .

وانطلق هاشتاج ” رومينا اشرفي ” على موقع التغريدات تويتر للتعبير عن الغضب من تلك الواقعة والتأكيد على إنها مثال بسيط لانتهاكات عديدة تحدث في إيران لها علاقة بجرائم الشرف والتي تسجل نسبة 20% من جرائم القتل التي تشهدها إيران .

https://twitter.com/SHlRlN/status/1265222661694730240




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *