>

في جريمة جديدة، تعرضت فتاة لبنانة للتحرش اللفظي واللمس على يد زوج والدها، ما أثار ضجة كبيرة في لبنان.

وفي معلومات أوردها موقع “جنوبية”، فالشاب يدعى محمود الصبّاح قام باغتصاب ابنة زوجته تبلغ من العمر 15 عاماً، وقد قام قسم التحري بمخفر النبطية في جنوب لبنان بالقاء القبض عليه. ومن ثم نقله الى قسم شرطة الاداب في بيروت للتحقيق معه.

وأشارت المصادر الى أن المتهم معروف بتصرفاته الغريبة. ويطلق عليه لقب “ابو عجقة”. ونقل بعض المواطنين ان المسألة لم تصل الى حد فض البكارة للفتاة القاصر، بل وقفت عند التحرش اللفظي ولمسها بحميمية بطريقة مقززة، ودفعها على ملامسته وتهديدها في كل مرة اذا لم تفعل.

مع الاشارة الى ان معلومات اكدت انه كان صاحب موتيرات توليد كهرباء في منطقة تقع بين بلدتي زبدين والنبطية. وكان يلجأ الى مدّ الاضاءة للمشتركين عبر شركة الكهرباء التي تمد البلدتين بدوام مختلف. وهو علاقة وثيقة بكل من طرفيّ الثنائية الشيعية في النبطية.

وقد انتشرت للمتهم بعض الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي تظهر نشاطاته الدينية في الحملات التي تختص بعاشوراء، وبقية الانشطة الدينية كالزيارات وخلافه.



شارك برأيك

تعليقان

  1. لعنة الله عليك وعلى امثالك !
    الذنب الاكبر للزوجه , عندك بنت المفروض تحسني الاختيار ليُشاركك حياتك بوجود بنتك , الله يكون بعون البنت , مسكينه

  2. لا اعرف كيف يشتهي الرجل الاطفال والفتيات الصغار وحتى الصبيان !
    فعلا الرجال مخلوقات حيوانية

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *