>

تصدر هاشتاج “حق إيمان لازم يرجع” وهاشتاج “إعدام حسين” التريند في مصر مع مطالبات بتنفيذ حكم الإعدام على شاب يدعي حسين وآخر يدعى أحمد رضا لمشاركتهم في قتل زوجة الأول بمساعدة الثاني ومحاولة تلفيق تهمة الخيانة للزوجة الضحية.

وفي التفاصيل، كما نقلتها مواقع مصرية، فإن إيمان عادل، طالبة بكلية الآداب في بداية العشرينات من عمرها، من قرية ميت غمر، وجدت جثة هامدة في منزل الزوجية، بعد زواج دام عام و3 شهور، وإنجاب رضيع لم يتجاوز الـ9 أشهر من عمره.

الحكاية بدأت عندما أراد زوجها بدء حياة جديدة مع غيرها فقرر إلصاق الفضيحة بـ”إيمان” ودبر مكيدة للتخلص من زوجته، محاولًا إثبات علاقتها بعامل يعمل معه في محل ملابس، فجعله يرتدي نقابا، ويدخل الشقة ليأتي بعد ذلك متظاهرًا بخيانتها له،

“بعد دخول العامل الشقة عاد لكي يوهم ايمان أنه ضبطها متلبسة معه وسيفضحها، وبدأ يصورها برفقة العامل؛ وبعد مواجهة ايمان له ووصراخها أمسك بسلك شاحن اللاب توب ووضعه على رقبتها حتى فاضت روحها، وبجوارها ابنها يبكي دون أن تهتز شعرة في رأسه.

وبفحص كاميرات المراقبة الموجودة في مسرح الجريمة، تبين أن أحد الأشخاص صعد إلى مسكن المجني عليها مرتديًا نقاب، ودخل الشقة ثم نزل بعد فترة.

وبتكثيف التحريات توصل فريق البحث، إلى أن هذا الشخص يدعى “أحمد ر. ا.” وشهرته “أحمد العجلاتي، 33 سنة، عامل بمحل ملابس يمتلكه زوج المجني عليها.

وبمواجهة زوج المجني عليها، وبما توصلت إليه خطة البحث، اعترف بتفاصيل اتفاقه مع العامل على اتهام الزوجة بالخيانة.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *