>

هزت جريمة مروعة فرنسا، حيث أقدم شاب لبناني ثلاثيني على قتل والديه وشقيقته طعناً بالسكاكين داخل شقتهم في مدينة “كانيه” الواقعة جنوب فرنسا.

لوا تزال الجريمة المروعة التي هزت مدنية “كانيه” الأحد الماضي تتفاعل بشكل كبير، حيث كشفت الشرطة الفرنسية تفاصيل جديدة عن الشاب الذي أقدم على قتل والديه وشقيقته طعناً بالسكاكين في المنزل.

وكشف موقع nicematin.com الفرنسي أن الضحايا هم من أصل لبناني، من عائلة بيطار، وأن القاتل لبناني يدعى برنادر، وهو ثلاثيني، وقتل بالساكين والدته بولا (61 عاما) ووالده جورج (78 عاما) وشقيقته برناديت (21 عاما) داخل شقتهم في منطقة “كانيه”.

وأشار موقع Le parisien إلى أن الشرطة الفرنسية ألقت القبض على الشاب في مكان الجريمة، ونقل على اثرها الى المستشفى، ورجحت أن تكون أسباب الجريمة نفسية، حيث قال الطبيب النفسي الذي عالجه انه ربما تعرّض الى فقدان الادراك حين نفّذ جريمته.

في حين تداولت وسائل الاعلام نقلاً عن مصادر من التحقيق ان المتهم قال انه غير نادم على فعلته، وانه أقدم على هذا العمل بعد تفكير.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *