>

حاول شاب ​أسترالي​ يبلغ من العمر 24 عاماً أن يتخلص من كلبه فحصلت الفاجعة. فبعد المحاولة الفاشلة التي كان من المفترض ان ينجح في القضاء على الكلب عن طريق سم الافعى، تعرّض هو بنفسه للدغتها ، وذلك في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية.

فنقل الشاب إلى المستشفى ولكنّه فارق الحياة في أقل من ساعة بسبب هذه الأفعى التي تعدّ الأفاعي الأكثر خطورة في العالم، والتي عضّته في إصبعه في الفناء الخلفي لمنزله في مدينة تامورث.

وبحسب مسؤول في الشرطة، فإنّ الضحية خرج ليستطلع الأمر عندما وجد كلبه الصغير ينبح وبين أنيابه حية بنية صغيرة، وإثر قيامه بفصل الكلب عن الثعبان عضته في إصبعه.



شارك برأيك

تعليقان

  1. الصراحة لم أفهم !! يعني هو أراد ان يخلّص ك ل به وينقذه من لدغة الافعى أو أراد ان يتخلّص منه ؟؟؟ صاحب المقال السؤال موجّه لك
    لان العنوان شيء والمقال شيء وماصرّح به مسؤول الشرطة شيء آخر !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *