>

بعدما إلتزم الصمت، صرّح لاعب كرة القدم الشهير جيرار بيكيه أن الصورة التي جمعته بزلاتان إبراهيموفيتش عندما كان الأخير لاعباً في (البرشا) منذ سنوات والتي سببّت ضجّة حينها لدرجة اتهام النجمين بالمثلية الجنسية، أنّها تظهر شيئاً ليس واقعياً وقال: “كنت قد بدأت وقتها للتو بإطلاق سيرتي الذاتية، وجاء زلاتان ليُهنيني، أنا شخص حنون جدًا، وقد قام المصور بتصوير الصورة لنا في هذه اللحظة التي كُنت أمسك فيها بيده.”
أما عن سبب التقاط هذه الصورة فأوضح قائلاً: “كُنّا على وشك أن نلتقي بريال مدريد، وكان الغرض من الصورة زعزعة الاستقرار.”



شارك برأيك

تعليقان

  1. في عالمكم كل شيء ممكن وكل شيء جائز و حقيقة هذه الصورة لاتعبر إلا على شيء واحد فقط

  2. مابستغرب اي فعل شنيع من رجال الغرب وخصوصا بموضوع المثلية الجنسية عععععع

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *