>

كشفت تقارير صحافية فرنسية الإثنين، أن الوزيرة السابقة في حكومة نيكولا ساركوزي عضوة البرلمان الأوروبي، رشيدة داتي، قررت اعتناق الديانة المسيحية. “

وأشارت الصحيفة أن داتي ذات الاصول المغربية، قامت مؤخرا بزيارة للفاتيكان والتقت بالبابا فرانسيس الأول.

وذكر التقرير أن اعتناق داتي المسلمة، للديانة المسيحية لم يكن عن اقتناع، وإنما لأسباب سياسية من أجل الحفاظ على منصبها كعمدة للمنطقة السابعة في العاصمة باريس.



شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. هذه قطه شوارع فرنسا حتى طفلها لا تعرف من ابوه …. هذه عار على المغرب كيف يقوم بعض المثقفين في وضعها من لائحة النساء التي يفخر بهن المغرب ؟اطالب تغيير اسمها من عائشه الى فاحشة !

  2. لا أستطيع الخوض في هذا…الله أعلم بالنوايا و القلوب..!!!
    لكن بصراحة لا أستلطفها إطلاقا.. أحس بأنها تتنكر دوما لأصولها المهاجرة..
    كما أنها تهوى أن تسلط عليها الأضواء..
    معروفة بتملقها و تسلقها لكل المراتب حت تصل لغايتها..
    عملت كل ما بوسعها لتتقرب من عائلة ساركو حتى تحصل على منصب في حكومته..
    تصرح دوما أنها فرنسية و فرنسية فقط و لاداعي لتذكيرها بأصولها العربية..
    حتى قصتها (فضيحتها) الشهيرة و ما صاحبها ..كل ذلك من أجل تسليط المزيد من الأضواء عليها.. و لأجل احتلال صدارة المجلات الفرنسية الشهيرة..
    الطريقة التي سيرت بها وزارة العدل الفرنسية و ما صاحبه من الجدل جعل ساركو أخيرا يضحي بها لتجد نفسها خارج أسوار الحكومة السابقة..
    و لكنها لا تستسلم… لانها احتفظت بمنصب كعمدة للمنطقة السابعة بالعاصمة باريس..
    شقيقها جمال داتي أصدر بشأنها كتابا شارحا فيه مدى التملق الذي عرفت به..
    أحيانا أظن بأن فقر والديها و الظروف التي تعيشها العائلات المهاجرة لفرنسا حفزها لكي تدرس جيدا و تصل للمراتب العليا و لكن للأسف أخطأت الوسيلة للوصول..
    تزور المغرب أحيانا لزيارة قبر أمها بالدار البيضاء حيث تمكث في بيت عائلة والدها (( مبارك داتي عامل البناء البسيط المهاجر)) .. في حي اسباتة الشعبي بالدار البيضاء .. حيث تفضله على السكن بالفنادق (( تدبير و تقشف فرنسي 100% 🙂 ))..
    جيد أن يحفز الإنسان نفسه لوصول لمرتبة ما…لكن الخطأ هو اختيار وسائل غير جيدة في ذلك… و الله أعلم..

  3. أحمد بوطالب مغربي ريفي سبق أن تقلد منصب عمدة روتردام الهولندية و لم نسمع أنه غير دينه ..!!

  4. توة ينفعها تبديل دينها نهار آخر.. نحب نأكدلها اللي باش تحافض على منصبها في الآخرة .. أما عمدة للمنطقة السابعة في العاصمة “جهنم”.. و بئس المصير

  5. هذه الحثالة لا نعترف بها نحن المغاربة
    أطالب بتطبيق الشريعة هاد الكلبة لازم تعدم المرتد يقتل
    والمغرب والمغاربة لا يشرفهم امثالها انشاء الله جهنم وباس المصير

  6. …..
    رشيدة داتى….
    ولدت في 27 نوفمبر 1965 في سان ريمي (وسط شرق) لعائلة مهاجرة متواضعة وهي ابنة عامل مغربي وأم جزائرية ……وهي ثاني مولود من بين إخوانها وأخواتها البالغ عددهم 11 [1]. نشأت في حي فقير وعملت مساعدة ممرضة من حين لآخر لتمويل دراستها. وكانت تهتم بأشقائها وشقيقاتها وهي الثانية من بين ثماني بنات وأربعة فتيان وتثابر على دراستها في الوقت نفسه.سبق لداتي الزواج إلا أنها مطلقة. كما أنها أنجبت في يناير 2009…..مولودة أنثى وهي العائل الوحيد لها…..
    ======
    اما بالنسبة لاعتناقها المسيحية…..هي طول عمرها تتهرب من اصولها الاسلامية ….و تظهر ولاءها للمسيحية …طمعا في مناصب سياسية مرموقة بالسلطة الفرنسية …
    … اذن….من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر….. وهي حرة بمعتقداتها….. ولا تلومن الا نفسها يوم القيامة. …..ان إيمان الفرد او كفره لن يزيد او ينقص شيئا من ملك الله الجبار…… لذا ندعوا الله ان يهديها الى الاسلام …….و ان تتعرف اليه جيدا لانه من يتعرف على الاسلام جيدا لا يخرج منه ابدا…و لو وضعو السيف على عنقه…

  7. سبحان الله سيماههم في وجوههم وهي لاتقل قذارة عن الوزيرة نجاة بلقاسم التي حضرت عرس اول مثللين هنا في فرنسا واخذت من النقد الجارح ماتستحق وهي مفتخرة انهم من اصدقائها
    سلامي لاريج

  8. و عليكم السلام سيرينا …..مزية شفت سلامك قبل ان اخرج
    ان شاء الله تكونى بخير انتى و كل عائلتك
    مساءك سعيد اختى….

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *