ألزمت محكمة أمريكية سيدة أعمال عربية من أصل مغربي بدفع 500 مليون دولار لسفير كويتي بعد سنوات من نزاع قضائي بينهما في قضية الخيانة الزوجية والتزوير.

وأفادت صحيفة “الراي” الكويتية، اليوم الثلاثاء، بأن الدبلوماسي الكويتي رفع قضايا أمام محاكم في دول عدة، لما يقارب خمس سنوات، وقضت إحدى المحاكم في دولة عربية سابقاً بحبسها وزوجها الذي ادعت أنها تزوجته بعد طلاقها من السفير الكويتي (لم يتم التعرف على وظيفته الحالية).

وبينت الصحيفة أنه تم الإفراج عن سيدة الأعمال بعد قضائها حكماً بالسجن لمدة عامين بسبب اتهامها من طرف السفير الكويتي بالخيانة الزوجية والتزوير.

وادعت سيدة الأعمال أن علاقتها مع الدبلوماسي الكويتي انتهت قبل سنوات، وأنها تطلقت منه قبل أن تتزوج من رجل أعمال عربي.

وأثارت القضية جدلاً كبيراً وسط الرأي العام المغربي الذي انقسم بين طرفي القضية، حيث أكد الدبلوماسي الكويتي أنها لا تزال بذمته وأن عقد زواجها الذي أدلت به إلى المحكمة مزوّر.

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا ب الله العلي العظيم
    اذا كان زوجها صادق وعلى ذمته فهذا
    حرام كيف تزوجت من رجل ثاني وهي على
    ذمة زوجها الأول ؟؟! ما عاد في مخافة الله
    ولا ضمير و لا أخلاق !
    ولو ما كان زوجها صادق ما كان الحكم لصالحه
    لكن السؤال من وين بدها تدفع نص مليار
    دولار !!! الا اذا كانت متصيدة ثروات من
    رجال الأعمال ، الله أعلم !

  2. عندما يتعلق الأمر بالقضاء، فالحقيقة ليست – دائماً – كما نتمناها أن تكون جلية وواضحة. لو كانت الأشياء إمّا بيضاء أو سوداء لما وُجدت المحاكم أصلاً!
    فلكل حكاية ثلاثة أوجه دااااااائماً: إثنان (وجهان) كما يرويهما المُختصمان .. والحقيقة!

    1. لجين كرمال هيك بتشوفي وبتختبري مع الايام ان شاء الله (قضايا she said he said)
      القاضي العادل اكيد (مش المرتشي ) ما بياخذها جدية بدون وثائق واثباتات مادية.وبصير القضاء بدو ينهي القضية باقل ضرر ممكن للطرفين لان (ماقادر بدون (اثبات مادي وملموس)ان يكون حكم محايد.
      ودائماً دائماً في القضايا الزوجية مافي هي صح ١٠٠٪؜ وهو خطأ ١٠٠٪؜ وبالعكس.
      انا ما بقدر احكي سيئات باسل مثلاً واعمل نفسي ملاك واكيدة هو نفس الشي.وعمرنا ما احكينا او شكينا عن بعض حتى لاقرب الناس .لان كل واحد رح يرى نفسه الضحية وانه على صواب في هكذا قصص (بس حمدلله حمدلله الله خالقني مابرد بسرعة بروق على اي ش ما بحط الزيت عالنار )يعني انا مثلاً لمًا بدي احكي لطرف ثالث مشكلة بيننا(رح احكيها وزعلانة ومقهورة والدمعة بعيوني رح احكي شو انا شايفة)..المفروض الطرفين يكونوا سوا ويحكوا (مع طرف ثالث )حتى كل شخص يحكي كيف شايف الامور
      بس اكيد هذا صعب كتير انو يحصل هالايام مع هالعقول يلي منشوفها لان رح تنتهي الجلسة (بقاتل ومقتول😂)
      فيارب دائما الف بين قلوبنا واصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام .وانشاء الله لما يصير عندك عيلتك الخاصة اعرفي ان التنازلات المنطقية منك او من شريكك لايعني انك ضعيفة او بدك تمشي الامور ،في حكمة وبال طويل بدك تتبعيها بالتعامل والتواصل)
      واكيد (عم احكي عن زوجين مافي عنف جسدي او تعاطي مخدرات او مدمن كحول
      او كسول بدو اللقمة تجي عنده ومابيركض ورا رزقته، عم احكي عن اشخاص عاديين متلناو متل اهلنا …)

  3. في بعض حالات المسيار تحصل وفقا لما سمعت
    تصبح تجاره

  4. الموضوع و كل حيثيات هذه القضية غير واضحة المعالم، الخبر ناقص و ليس تفصيليا و لم يشرح نفسه بما فيه الكفاية، و نورت كعادتها تكتفي بنقل الخبر من مواقع عربية هكذا bêtement !!
    المهم ، إن كان لديها وثيقة الطلاق فلتدلي بها للمحكمة فهي الإثبات على الطلاق و إلا ما فائدة الوثائق إذن إلا الإدلاء بها في مثل هذه الحالات؟ أم أنه فقط رمى عليها يمين الطلاق كما في الأفلام؟
    بعيدا عن هذا الخبر، سبق لي في أحد المواضيع أن قلت بأن ما يسمى الزواج بالفاتحة مثلا سيجر على صاحبته الكثير من المشاكل إن لم يتم توثيق الزواج رسميا لدى دوائر العدول و قاضي التوثيق الشرعي، من أجل الحفاظ على حقوقها، كذلك نفس الشيء بالنسبة للطلاق يجب أن يوثق أيضا كحجة على الإنفصال و الطلاق و انفصام العلاقة الزوجية، و من يستشهد بناس زمان و السلف الصالح الذين لا يوثقون زواجهم أو طلاقهم أو بيوعاتهم و لا يملكون الدفتر العائلي لتسجيل أبنائهم الخ…، أقول ده كان زمااااان ! هؤلاء كانوا زمان لا يحتاجون كل هذه الوثائق ربما السبب أنه لم تخترع الصين بعد الورق و أقلام الكتابة (أمزح) .. السبب هو الطيبة و حسن النية و عدم الخداع و عدم الغدر ! لكن اليوم الأمر اختلف.
    أعود للموضوع الأساسي، إن كانت مذنبة فهذا المبلغ مجرد جبر الضرر المعنوي الذي لحق الزوج المخدوع رغم أن فعلتها (إن كانت مذنبة) هي جريمة فالجمع بين زوجين جريمة ألحقت ضررا بالغا و جرحا بنفسية الرجل و كرامته و شرفه، الخيانة مرة و هي كالسكين الغادر و الجمع بين زوجين جريمة يعاقب عليها القانون !
    طبعا هذا إن سلمنا بأنها مذنبة و هو الضحية ! و الله أعلم..

    1. ثم هناك موضوع ثان سنحت لي الفرصة اليوم بالتطرق إليه و هو الزواج المختلط ، شفت مقابلة في اليوتيوب للراحل الحسن الثاني مع صحفي فرنسي تطرق لنقطة الزواج المختلط و ما رأيه فيه؟ فأجاب: الزواج المختلط لا أمنعه لكني لا أفضله و متأكد و مؤمن أنه قليلا أما ينجح !
      لهذا كان يمنع أبنائه الأمراء و الأميرات من الزواج من أجانب و كان له تحفظ كبير على زواج أخيه عبد الله من اللبنانية لمياء الصلح ابنة رئيس اللبناني السابق رياض الصلح!
      كلامه في الأول لم أتفق معه و قلت الزواج نصيب و لا تهم الجنسية المهم الحب و التوافق الفكري و العاطفي و النفسي الخ.. لكن مؤخرا كثرت المشاكل الناتجة عن الزواج المختلط و تزايدت الشكايات و المناشدات و البكائيات و المظلوميات و المعاناة و خاصة إن كان الطرف الآخر شرق أوسطي ، ، المجتمع المغربي منفتح غير منغلق و متقبل للآخر منذ زمن المرابطين و الموحدين أو ربما قبل ذلك بكثير ربما لقربه من اوربا.. لكن إن تم فهم هذا الانفتاح من طرف مجتمعات أخرى أنه انحلال إذن يستحسن كل واحد يتزوج من عشيرته و ديرته و قبيلته و كفى الله المسلمين شر القتال و صداع le mariage mixte !

      1. السلام عليكم ورحمة الله
        كلام صحيح مريم .الزواج المختلط (وان كان جيد من الناحية البيولوجية للبشرية)ولكن لكل دولة قوانينها ووقت كنا في الجامعة من (اصعب المسائل كانت قضايا الاحوال الشخصية (طلاق وحضانة لزواج مختلط)رغم في مواد في القانون الدولي لهذه القصص ولكن صعبة جداً واحياناً تتغلب على قضايا(العقارات)في المدة الزمنية.

  5. تعليق احمد الفهد عجيب
    مهتم بتحصيل مبلغ من المبلغ😁

  6. هذا يسمونه وطء شبهة
    يعني ولية تخفي انها على ذمة رجل وعندها عيال وتعمل نوكاح متعة مع راجل ثاني وهو ما يعرف .
    فهنا ليس ذنبه !
    كل ما على الرجل ان يصدقها في نفسها ! ولا يستقصي ، وهكذا كان يفعل الصحابة بشيعتهم وسنتهم ، وهكذا كان يامر الائمة اتباعهم ، قرات مرة ان رجل ذهب الى احد الائمة عليهم السلام وقال له : تزوجت امراة ووقع في قلبي انها مازالت على ذمة فبحثت فوجدت فعلا ان زوجها الاول لم يطلقها بعد !! فقال له الامام عليه السلام : ولما بحثت او استقصيت عليك ان تصدقها في نفسها ، يعني مادام قالت له انها خلية اي غير متزوجة ، فالعقد النوكاحي صحيح ، اما انها تعمدت فالاثم عليها ، اما ان كانت جاهلة وانها مازالت على ذمة رجل اخر فهذا يدخل في ضمن ما يطلق عليه وطء شبهة .
    فالاسلام على مر تاريخه لم يطالب الازواج بتوثيق الزواج او الطلاق كتابيا ! فقط يطلب الاشهار في الزواج وعدم التواطيء على الكتمان ان تعذر الاشهاد بوقته ، وفي الطلاق طلب الشهود العدول وليس اي شهود مع احصاء العدة للمراة وعدم اخراجها من بيتها او بالقليل تختار بيت تعتد فيه !
    فالاسلام العظيم يعلمنا كيف نتزوج من خلال شرعه بكلمات مباركات تصعد للسماء ناخذ بها المراة بامانة الله ونستحل فرجها بكلماته ، اي نقدر نقول اننا نختلف عن كل الامم بان عقودنا في الزواج تعقد في السماء !! فلا يمكن رجل ان يظلم امراة او امراة تلعب بذيلها دون ان تكون هناك عقوبة سماوية ! في الرزق او في الصحة او في العمر والمعيشة ….. كما ان القضاء الاسلامي جدا نزيه لو اتيح له الحكم في قضايا الزواج والطلاق وحضانة الاولاد ، وكل التفاصيل الاخرى ، بدون الحاجة لاوراق وتوثيق ذلك كتابيا ، فما اسهل تزوير الكتب كما في حالة الولية هذه وغيرها ، وبسهولة الواحد ممكن ان ياتي بشهود زور او يوقع نيابة عن شهود ماتوا !
    صدقها في نفسها وانكحها مادام الولية قاتلة نفسها ههههههههه وبعد ان تكون تخيرت لنطفتك في حالة الزواج الدائمي وليس متعة شهر ههههههههه تنتهي سريعا والولية مو شكل خلفة من اساسو ههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على مريم مجدولين إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *