>

وفقاً للفيلم الوثائقيّ The Diana Story، فإن خاتم زفاف دوقة كامبريدج ​كيت ميدلتون​ الذي قدمه لها ​الأمير ويليام​ المصنوع من الياقوت الأزرق عيار 12 قيراط والمرصّع بـ 14 قطعة لم يكن من المقرّر أنْ يكون لها، بل لدوقة ساسكس ​ميغان ماركل​ زوجة ​الأمير هاري​.
وفي التفاصيل، أشار الفيلم إلى أنه بعد وفاة ​الأميرة ديانا​ المأساوية في عام 1997، اختار كلّ من هاري وويليام تذكارًا من مجموعتها الشّخصيّة للمجوهرات، واختار ويليام ساعة يدها، والتي تلقتها كهدية لعيد ميلادها الحادي والعشرين، في حين اختار هاري خاتم خطوبتها.
وبقي الخاتم بحوزة الأمير هاري إلى أن قرر الأمير ويليام الزواج في عام 2010، حين قرر هاري عرضه على شقيقه كونه أحق به.
وكشف الخبير الملكيّ بول بوريل في الفيلم الوثائقيّ عن المحادثة التي دارت بين الشقيقين قائلا: “قال له هاري: ألا يكون من الأجدر أنْ تعطيها خاتم والدتنا؟ ليظهر هذا الخاتم يومًا ما على عرش إنكلترا”.
مع الإشارة، إلى أن ماركل حصلت أيضًا على خاتمًا من إرث الأميرة ديانا، وهو عبارة عن خاتم تتوسّطه حبّة ضخمة من الألماس من بوتسوانا، وتحيط به ماستان أصغر حجمًا من مجموعة ديانا الشّخصيّة.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *