دعا خطيب المسجد النبوي عبدالباري الثبيتي، إلى عدم تصديق القائلين بأن كشف عورات النساء تحضر وتقدم وسترها تخلف ورجعية.

وأكد، خلال حديثه في خطبة الجمعة، أن الإنسان يظلم نفسه عندما يفعل ما نهى الله عنه، مضيفا أن المرء قد يظلم نفسه بالوقوع في الشبهات المؤدية للمحرمات في الطعام والشراب والملبس والوالدين والأرحام والأموال والمعاملات.

وأضاف أن الشيطان يتربص بالإنسان ويزين الباطل له والمعاصي ويجمل الاستسهال في العلاقات المحرمة بين الجنسين، كما يشكك في العقيدة، ويتلمس نقاط الضعف ويستغلها لدفع الإنسان للفواحش والمعاصي، مشددا على ضرورة عدم الانسياق وراء الشيطان وضرورة اتخاذه عدو للحذر منه.

وتابع “لقد بلغ الشيطان مبلغه حين زرع في ذهن أقوام ان كشف العوراة وخاصة من النساء تحضر وتقدمية وما عدا ذلك تخلف ورجعية”.

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. خطبة موفقة !!
    من زمان لم نسمع مثلها عند ال سعسوع !
    خاصة قوله وتابع “لقد بلغ الشيطان مبلغه حين زرع في ذهن أقوام ان كشف العوراة وخاصة من النساء تحضر وتقدمية وما عدا ذلك تخلف ورجعية”.
    فمن يقصد بالشيطان هل هو ابن سلومي ام مستشاره تركي ال الشيخ ؟ ام كلاهما ؟

  2. كلام ما عليه غبار بوركت ويارب الخطب القادمة تستمر هكذا (العودة للتذكير بالفرائض والاصول والمبادئ الاسلامية القيمة ).
    ولو ان الحضارة بالعري لسبقتنا اليه البهائم.

  3. ما بستغرب اذا بعد فترة الشيخ اختفى !
    أو نسمع انهم اعتقلوه !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *