أكد الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقة والشريعة بجامعة الأزهر إن تصريحات الدكتور غادة والي وزيرة التضامن الإجتماعي حول وجود موسيقى وباليه في الجنة “جائز”.

https://www.youtube.com/watch?v=qdwfCD_-Kcc

وقال كريمة خلال مداخلة هاتفية في برنامج “مانشيت” مع الإعلامي جابر القرموطي على فضائية “أون تي في” الأربعاء، أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: “ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر”، لهذا فالتصنيف في الجنة حلال أو حرام ليس به تكاليف شرعية، موضحا أن الأمور فيها مباحة، وأن أي قول بحسن نية عن الجنة ونعيمها لا بأس به، لأن الله أباح فيها ما لذ وطاب لكل عين ونفس، مؤكدا أن الموسيقى والطرب لم يقم دليل على تحريمه في الدنيا فكيف يقم دليل على تحريمهم في الآخرة.

وتابع كريمة: “ما المانع أن يكون في الجنة معازف وطرب؟ خاصة وأن الأصل في الأشياء الإباحة كما هو مقرر في الفقه الإسلامي.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. إذا كان الغناء جائز في الجنة معناها خلاص يمكن نلاقي الداودية وأغنية عطيني صاكي إذا كتب الله لنا الجنة 😛 😛 😛

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *