>

أعلنت شرطة دبي، الأحد، القبض على مجموعة من النساء قمن بتصوير مقطع فيديو “مُخل بالآداب العامة”، كان قد انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهرت صور فيديو على الإنترنت السبت تصوير نساء عاريات في شرفة أحد الفنادق.

ومن بين المقبوض عليهم 8 نساء روسيات، حسب القنصلية الروسية. ووصفت التهم الموجهة للمجموعة بأنها “خطيرة”.

وذكرت أن المعنيين اتصلوا بالقنصلية الروسية لمساعدتهم، ولكن القنصلية ردت بأنها “لا تستطيع فعل أي شيء”.

وجاء في تقرير وكالة ريا نوفوستي أن المشرف على التصوير يواجه عقوبة بالسجن لمدة 18 شهرا.

وقالت شرطة دبي، في بيان، أنها سجلت بلاغًا جنائيًا بحق هؤلاء السيدات وأحالتهن إلى النيابة العامة.

وحذرت شرطة دبي من “ممارسة هذه السلوكيات الطائشة والمسيئة للآخرين، والتي تمس بقيم وعادات وتقاليد المجتمع الإماراتي”.

وأشار بيان الشرطة إلى أن عقوبة من يقوم بذلك الحبس لمدة لا تزيد عن ستة أشهر مع غرامة لا تزيد عن خمسة آلاف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وقالت الشرطة إن العقوبات تشمل “كل من جهر علانية بنداء أو أغان أو صدر عنه صياح أو خطاب مخالف للآداب وكل من أغرى غيره علانية بالفجور بأية وسيلة كانت”.

بجانب عقوبات أخرى تتضمن “الحبس والغرامة التي لا تقل عن 250 ألف درهم ولا تجاوز 500 ألف درهم أو بإحدى العقوبتين لكل من أنشأ أو أدار موقعا إلكترونيا أو أشرف عليه أو بث أو أرسل أو نشر أو أعاد نشر عن طريق الشبكة العنكبوتية مواد إباحية أو أنشطة للقمار، وكل ما من شأنه المساس بالآداب العامة”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ندعو الله أن تعفوا السلطات الإماراتية عن العاريات المشاركات في جلسة التصوير الاباحيه بمناسبة قدوم شهر رمضان .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *