>

كشف رئيس بولندا السابق ” ليخ فاونسا ” في حوار له مع صحيفة ” Polsat News ” عن سوء أوضاعه المادية والتي تسببت بها جائحة كورورنا لدرجة الإفلاس .

فقال أن جيبه خاو وأن حالته المادية من سئ لأسوأ ولا يستطيع حتى شراء هدية لأحد في عيد الميلاد .

كما تحدث ليخ فاونسا الحاصل على جائزة نوبل عن عائلته وأبنائه الثمانية وأحفاده قائلا بأنهم سئموا منه ومن نشاطه السياسي .

وأضاف : ” لا يسمحون لي حتى بالتحدث لذلك أنزوي إلى الطاولة وأجلس عندها بهدوء وأجدهم بالكاد يعيروني اهتماما وهم يتحاورون فيما بينهم من دون إبداء أي رغبة في التحدث معي عن أموري القديمة ” .

وتابع متحدثا عن زوجته التي تفرض عليه حدودا وقواعد في البيت : ” هي تطاردني ولا تسمح لي بلمس أشياء كثيرة .. هذا ليس عدلا ولا مساوة وأنا لا أحب ذلك أيضا لكننا نشأنا هكذا في الأرياف نحن الرجال ” .

وأوضح الرئيس السابق أنه كان أكثر نشاطا وكان يعمل إضافيا ومكتفيا أما الآن فلم يعد لديه ما يكفي من المال .

يذكر أن ليخ فاونسا أصبح رئيسا لبولندا في الفترة ما بين 1990 – 1995 .. وحصل على جائزة نوبل للسلام في عام 1983 .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *