>

تمّ الكشف مؤخراً عن رسالة عاطفية ومؤثرة أرسلتها الأميرة البريطانية الراحلة ديانا موقعة بيدها إلى جانب ولديها الأميرين ويليام وهاري.

وكُتبت الرسالة يوم 23 حزيران/يوليو من العام 1997 على الورق المخصص لقصر كنسينغتون، أي قبل 5 أسابيع فقط من وفاة ​الأميرة ديانا​ بتاريخ 31 آب/أغسطس من العام نفسه.

وتضمنت الرسالة التي وجهتها لحارسها ​غراهام كوك​ وهو عنصر في الفريق الأمني المسؤول عن حماية العائلة المالكة طيلة أيام عطلهم في أحد منازل والدها دودي الفايد الذي يقع في مدينة سان تروبيه جنوب فرنسا الشكر له على مجهوده.

وجاء فيها:” عزيزي غراهام أردت أنا وويليام وهاري بشدة أن نكتب لك هذه الرسالة لنعبر لك عن بالغ امتناننا لك لاعتنائك بنا طيلة فترة إقامتنا في سان تروبيه. أدرك جيداً أن وجودنا في ظل ملاحقة وسائل الإعلام لنا جعل مهمتك صعبة للغاية، ولهذا نعتذر. ومع ذلك، قضينا جميعاً 10 أيام ساحرة ورائعة، مع العلم أنه لم يكن بإمكاننا القيام بذلك دون مساعدتك التي لا تقدر بثمن. لذلك نرسل لك جميعاً خالص شكرنا. مع فائق التقدير، ديانا، ويليام وهاري”.

وستعرض الرسالة في مزاد علني في الـ18 من الشهر الجاري ومن المتوقع أن يتراوح سعرها بين 1000 و2000 جنيه إسترليني.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *