>

كشفت صحيفة ” الديلي ميل ” البريطانية عن مقتل ” ديفيد هاينز ” مهندس سابق في السلاح الجوي الملكي البريطاني والبالغ من العمر 44 عاما والذي قتل على يد تنظيم داعش الإرهابي بقطع رأسه .

ونشرت الصحيفة الرسالة الأخيرة التي وججها هاينز إلى عائلته قبل مقتله والتي أجبر على كتاباها ليطلب منهم جمع فدية مقدارها 100 مليون جنيه إسترليني ليتم إطلاق سراحه .

وكتب ديفيد هاينز في رسالته عن رغبته في رؤية أطفاله وعناقهم قبل أن يتم قطع رأسه لعلمه أن جمع مبلغ الفدية أمر يستحيل حدوثه وأعرب عن أسفه لوالديه عن طلبه بجمع تلك الأموال .

كما ذكر هاينز في رسالته أيضا أنه عانى من أمراض منها قرحة في المعدة .. مؤكدا أن حالته الصحية تتدهور بعد تلقى العلاج الذي ربما يحتوي على مواد ضارة يتم وضعها داخل الدواء .

وظهر ديفيد في مقطع فيديو نشرته جماعة داعش الإرهابية بين 17 رهينة من بينهم مواطنون أمريكيون وأسبان وفرنسيون كانوا محتجزين لدى خلية ” البيتلز ” وهو يركع في الصحراء مرتديا ملابس برتقالية قبل أن يقطع رأسه الجهادي ” جون ” زعيم الخلية .

يذكر أن ديفيد هاينز اختطف في سوريا في سبتمبر 2014 وتم احتجازه لمدة 18 شهر قبل أن يتم قتله .

 

 

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. داعش هذه الكلمة بحد ذاتها عار وجريمة وكفر وقرف
    هذه اخلاقهم ودينهم التكفيري دين إبن عبد الوهاب
    قتل كل من يخالفهم لكن المضحك خلية (البيتلز)
    الله ينتقم منكم دنيا وآخرة والله ان عذابكم لشديد
    الله يخلصنا من التكفيرين الوهابية بعالم الواقع
    والعالم الافتراضي وخصوصا بنورت

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تحياتي للجميع..
    الإسلام لا يعرف تنظميات ولا جماعات ولا أحزاب..!! داعش والقاعدة وحزب اللات والنصرة والإخوان.. الخ الخ.. كل هؤلاء يسيئون للإسلام ولكن كل جماعة منهم ولها طريقتها والإسلام منهم جميعاً براء..!! الإسلام لا يحتاجهم ولم يكن يوماً في حاجة لهم.. وإن كانوا يظنون يأنهم يخدمون الإسلام بطريقتهم هذه.. هم مخطئون.. التاريخ أثبت أن الأسلام لا ينتشر إلا عندما يسود الهدوء وعندما يجد العقل البيئة الملائمة للتفكير والتفكر.. الإسلام لا ينتشر تحت تهديد السلاح ولكنه ينتشر تحت حكم العقل والهدوء.. هكذا يقول التاريخ وهكذا تُثبت الأحداث.. يخربيتكم كلكم

  3. الله ينتقم من الخسيسي ، والله يرحمك يونس شلبي ، ما برضى
    انو يتشبه الخسيسي بيونس شلبي ، يونس كان فنان محبوب
    بسيط وعبقري بنفس الوقت ، بينما الخسيسي عميل وجاهل
    ارفض بشدة تشبيهه بيونس شلبي احتراما لروح يونس شلبي
    استغرب العربان مستنفرين ومكيودين صارلهم يومين حتى الصهاينة
    أنفسهم ما استنفروا بهذا الشكل!
    الواضح ان العربان مرتاحين على وضعية الانبطاح ؟
    ويريدون الجميع مثلهم ،لكن لا وكما قال
    الامام الحسين عليه السلام
    (((( هيهات منا الذلة)))
    الذلة لكم يا عرب النفاق ، حزب الله لا يظلم ولا يقتل ولا يغتصب
    النساء مثل التكفيرين ، وضعهم بنفس الكفة هذا تخدير لكم
    وتطبيق مخططات صهيوامريكية ، دول الأنبطاح العربي تتبنى
    هذا الامر ، ابقوا منبطحين لا ردكم الله ، لكن بأحلامك نكون
    مثلكم فالموت اهون علينا من عيشتكم المخزية

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *