>

تقدمت نقابة الأطباء المصرية ببلاغا إلى النائب العام اليوم الأحد ضد مديرة مستشفى العجمي للعزل الصحي بمحافظة الإسكندرية .

وذلك بعد رفضها إجراء فحص طبي لعدد من الأطباء الذين خالطوا مرضى مصابين بفيروس كورونا بالإضافه إلى عدم وضعهم في العزل الصحي وإجبارهم على العمل .

وجاء في بيان النقابة : ” إن المديرة تجاهلت سرعة إجراء مسحة وتحليل لأحد الأطباء الذي أبلغها بمخالطته لمرضى إيجابيين قبل تسلمه العمل بالمستشفى ” .

وتابع : ” وبعد إلحاح الطبيب عدة مرات تم أخذ مسحة منه بعد يومين كاملين وظهرت النتيجة إيجابية لفيروس كورونا وكان من المفترض عزله وبدء علاجه ” .

وأضاف البيان أن مديرة المستشفى أصرت على إعادة المسح الطبي على الرغم من مخالفة ذلك للبروتوكولات العلمية حيث إن هناك ما نسبة 35% من العينات تأتي سلبية بين المصابين فعلا بالفيروس .. وبالفعل ظهرت النتيجة الثانية سلبية للفيروس .

مما دفع المديرة أن تطلب من الطبيب أن يبدأ فى العمل إلا أنه أصر على إجراء مسحة تأكيدية ثالثة والتي ظهرت إيجابية .

وهو ما يعنى أن الطبيب إذا ما رضخ لطلب مديرة المستشفى واستكمل عمله بعد ظهور نتيجة العينة الثانية لكان سببا في نقل العدوى لجميع المتعاملين معه سواء من المرضى أو الطاقم الطبى بالمستشفى .

وأشارت النقابة إلى أن مديرة المستشفى خالفت قواعد مكافحة العدوى بعدما قامت بتسكين الأطباء المستجدين للعمل بالمستشفى مع زملائهم العاملين السابقين والمخالطين بطريقة مباشرة للحالات الإيجابية لفيروس كورونا المستجد ثم ظهرت حالات إيجابية بين طبيبات من العاملين السابقين .

وطالبت نقابة الأطباء المصرية التحقيق مع المشكو فى حقها لمخالفة قوانين الدولة .. كما طلبت من جموع الأطباء العاملين عدم التهاون فى حقهم وواجبهم فى إتخاذ جميع إجراءات الوقاية و مكافحة العدوى .. مع سرعة تقديم شكوى للنقابة حال تعنت أى جهة إدارية فى توفير المستلزمات أو تطبيق معايير مكافحة العدوى بدقة .




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *