>

أقدم الرجل البريطاني جون بوريل (31 عاماً) على رمي طفلته ديزي ماي (شهرين) على الكنبة والخروج للتدخين خارج منزله في فلتوود في بريطانيا.

إلّا أنّ الضربة التي تعرّضت لها الطفلة، أدّت الى تلف دماغها وكسر جمجمتها، ووفاتها بعد 3 أيام، بحسب موقع BBC.

وأكّد جون في التحقيق، أنّه لم يُرد قتل ديزي أو حتّى ايذائها، إلّا أنّ المحكمة قرّرت ادانته، في انتظار اصدار الحكم، بحسب موقع “الديلي ميل” البريطاني.

من جهتها، علّقت الوالدة آشلي كوكس على ما حصل وقالت: “الكلمات لا يمكن أن تعبر عن وجعي وعذابي”.



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *