>

هنأ أحد زعماء المافيا، الوارد اسمه على لائحة أخطر مائة هارب من العدالة، الشرطة الإيطالية على توقيفه في العاصمة روما. وكانت شرطة روما ألقت القبض على ميكيلي كيركيا (58 سنة)، وهو أحد زعماء مافيا الكامورا في نابولي، وذلك بعد عمليات بحث عن كيركيا تسارعت الأسبوع الماضي، حين استطاعت الشرطة أن تحصل على معلومة تفيد بإقامته في دارة صغيرة في إحدى ضواحي فيومشينو يدير منها أعماله في تجارة المخدرات. وأشارت الشرطة إلى ان كيركيا نظر حوله عند اقتحام الشرطة الدارة فلم يجد مهرباً فاستسلم وقال “أهنئكم كيف عرفتم بوجودي في هذا المكان النائي؟!”.




شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. ههههههههه هههههههههه ، رائعين هم زعماء المافيا الإيطالية ، فميكيلى كيركيا المقبوض عليه هنا كان لا يتخيل إمكانية القبض عليه ، فهو يرى وأمثاله من زعماء المافيا أنهم فوق القانون ، وأن القانون وجد للمجرمين العاديين وليس الماسترز من عجينة المافيا ،، وفى منتصف القرن الماضى كتب كاتب أمريكى كيف تم القبض على زعيم المافيا والمسمى كروللى ذو المسدسين ، وقد كان من أخطر المجرمين وزعماء المافيا ، وضربت الشرطة حصاراً كبيراً حول منزل صديقته والذى كان به عندما هاجمته الشرطة ، وظل إطلاق النار متبادلاً بين كروللى ورجال الشرطة لعدة ساعات متواصلة ، وأمسك كروللى بالقلم وزراعه اليمنى تنزف وكتب هذه العبارات القليلة : ( إن الشرطة تحاصرنى بالخارج ، ولا أعلم أنى كنت سيئاً فى يوم من الأيام ، فقد أسعدت الكثيرين ، ووجدت الأذى والألم بالمقابل ، لقد أحببت كل الناس بلا إستثناء ، ومن عجلت بموته فلكى أخفف ألامه من هذه الدنيا حتى لا يظل يعانى ويتعذب بها ،، إنهم يطلقون النار كما لو كانوا حشدوا كل جيوش الدولة ، ولكنى لا أكترث فزراعى تنزف وتكتب بدمائها كلماتى الأخيرة لكم ))

    ستبقى المافيا قوة أسطورية فى أنفس زعمائها ، وستبقى عقولهم توحى لهم انهم محوريون فى العالم وبهم تتحقق السعادة للكثيرين على المعمو

  2. عذراً للتصحيح
    وبهم تتحقق السعادة للكثيرين على المعمورة

  3. أقول, أنت مسوي نفسك دمّك خفيف يعني؟ أنت رح تدخل للسجن وظلاماته, بعد ليش هالحركات, لكن احتمال تكون خلص عمرك 58 ومأيس من المستقبل فما عندك مانع
    عموما تصرفك مانال أعجابي, روح أكل باستا أيطالية أحسن
    أفففف

  4. عندي اجتماع عمل طارئ الحاضر يعلم الغايب
    سلالالالالالالالالالالالالام

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *