>

أثارت فتوى تبيح ما أصطلح علي تسميته (زواج الإيثار ) أصدرها مجمع الفقه السوداني مؤخراً جدلاً ولغطاً كبيرين في أوساط عديدة ، وإستندت فتوى المجمع بتحليل هذا النوع من الزواج علي مبررات وأسباب إعتبرتها شرعية وواقعية . قالت فتوى مجمع الفقه السوداني : ( المقصود من عقد الزواج في الإسلام هو حصول الإعفاف للزوجين كليهما . وأن هنالك أعباء وواجبات تقع عليهما ( الزوجين ) جراء هذا الميثاق الغليظ ( الزواج) ، كالإنفاق من قبل الزوج بالمعروف)، ومضت الفتوى تقول : لكن يحق للزوجة أن تتنازل عن شئ من هذه الحقوق أو كلها إذا أرادت ، لعموم قوله تعالى ( وإن إمراة خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضاً فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحاً والصلح خير ) ، كما دافع large_63761_14696الشيخ حسن أحمد حامد ، عضو هيئة علماء السودان ، عن فتوى زواج الإيثار التي أصدرها مجمع الفقه واعتبر زواج الإيثار مشابهاً للمسيار في المعنى ومختلفاً عنه في اللفظ . وقال الشيخ حسن أن مثل هذا الزواج صحيح إذا توفرت فيه شروط الزواج المعروفة ، مضيفاً: ( المشكلة شنو لو تنازلت المرأة عن حقوقها وقالت انا محتاجة لزوج؟) … وعما يمكن أن يجر اليه مثل هذا الزواج من فساد قال الشيخ حسن أن ( العلماء ليسوا مسؤولين عن نوايا الناس بقدر مسؤوليتهم عن تبيين الأحكام الشرعية ). من ناحيته قال أحد أعضاء المجمع الشيخ عبد الحي يوسف ، لموقع شبكة ( المشكاة ) الإسلامية بالإنترنت ، في معرض رده على أحد السائلين بخصوص صحة زواج ( الإيثار) . يتم عقد الزواج بكل شروطه ، من ولي ومهر وإشهاد وإشهار وقبول وإيجاب وسكن ونفقة ، على أن تتنازل المرأة عن حقها في السكن طوعاً وبإذنها في السكن أو النفقة أو المبيت ، أو كل حقوقها ، ويؤثر الزوج بها لظروفها ( وقد تكون تقدمت بها السن نوعاً ما ، أو مراعاة لظروف زوجها .. وهذا النوع من الزواج . الايثار ، فيه مصالح ، من حفظ الأعراض وقطع أسباب الفساد ، خاصة من جهة النساء اللائي لا تتيسر لهن أسباب الزواج ، وهن كثيرات ، كما يعلم من الواقد المشاهد .



شارك برأيك

‫21 تعليق

  1. No Way I would accept such marrage , it seems like zina mashroo6 Allah yehdi aljamee3. I didn’t accept zwaj almisyar nore would I accept this. Nothing but what we have been doing since 1400 year.

  2. sorry but this my point of view ..this is nonsense how such reference corporation accept this , this marriage cause society problems( family disintegration mainly(
    i respect our corporation opinion but there is another side should be considered not only the spinsters problem

  3. يعني يا شخ حسن احمد تستشهد بزواج ( المسيار )!!! وان هذا الزواج يماثله وكأن زواج المسيار حلال وليس في الامكان احسن مما كان !!!! كلها زواج متعة رخيصة ترخص النساء وتضعهن في موضع الضعيفات اللائي لا حول لهن وانهن فقط يبحثن عن المتعة ولاشيء آخر … ما هذا الظلم للنساء ؟؟؟ وهل تقبل لاختك او بنتك مثل هذا الزواج ؟؟؟ اتقوا الله في النساء … لمذا التلاعب بالدين من اجل متعتكم ايها ( الرجال ) هذه لو كنتم حقا رجال !!! وما الذي يمنع الرجل من الزواج العادي الشرعي السليم … هل يخاف ان تضربه زوجته الاولى او يخاف على سمعته في مجتعه وكأن ما سيفعله منكرا وليس حلالا؟؟ جبن الرجال يجعلهم يفتون فتاوى ما انزل الله بها من سلطان ….

  4. والله غلبكم التسووه هو الرجال براهم كده قائميين بواجبهم ما هربوا وتركوا المسئولية على النسوان دايرين شنو تانى والرجال قوامين على النساء بالتفضيل والانفاق يبغى تبقى القوامة للنسوان

  5. حقا قالت الاخت نجوى اذا كانت النساء سيعمدن الى الصرف على انفسهم وعلى بيتهن ولا يتحمل ( الرجل ) اي مسئولية الا المسئولية ( اياها ) فلمذا نقول ان القوامة للرجل … دعو القوامة للنساء افضل واشرف لكم …

  6. الاخوات المعلقات مازال الزواج لايتناقض مع احكام الشريعة الاسلامية ويتم بمحض ارادة المراة وهوحل لمشكلة العنوسة في المجتمع الاسلامي وهويختلف جذريا عن زواج المتعة كونه زواج مقصود به الديمومة ويتم بعقد شرعي صحيح وتتناز المراة عن بعض حقوقها بمحض ارادتها فانني اراه زواجا صحيحا شرعا وقانونا
    المحامي الدكتورمحمود السليمان
    سورية القامشلي

  7. طالما هو زواج مكتمل الاركان ويحل مشاكل العنوسه ويعف الشباب يبقى المشكلة فى شنو؟؟؟
    الدين يسر وليس عسر وهذا تيسير للشباب حتى يعفوا انفسهم بس بشرط ان يكون مقنن ومرتب له جيدا من كلا الزوجين

  8. بسم الله
    من ناحيه دينيه مافيه حاجه لانو شروط الزواج الموافقه والاشهار والاثنين متوفرين فيه بس من ناحيه اجتماعيه ما معقول وانا ما بوافق عليه وربنا يعين
    طيب لما النسوان يتحملن مسؤليتهم الرجال يعملو شنو

  9. و الله المستعان:
    يؤثم من اتي في امر الله و رسوله ما ليس فيه. افتي علماء السودان في الامر فمن قام في الامر و اتمه و كان محرما فاثمة علي من سنّ الامر و الله أعلم عما اذا كان ذلك ينقص من اثامنا شيئا اما لا
    فعلي النساء و الرجال تعقل و تدبر الامر قبل الشروع فيه
    و الله المستعان

  10. الشريعه الاسلامية احلت الزواج وحرمت الزنا .
    وانا لست عالم شريعه وارى بان هناك امور هامه متى ما اتبعت ستسهل الامر لراغبي الزواج سواء شباب او كبار في السن وضرورة التسهيل حتى في تعدد الزوجات ويتمثل ذلك في الاتي :-
    1- ضرورة ان يبحث الرجال عن العمل وفي اي موقع بما يتناسب مع امكانياته وليس شرطا مؤهلة العلمي لان الحياة عبادة وعمل وعدم الارتكان على الاخرين او ان ينتضر الى ان تاتية الفرصة حيث ان السماء لاتمطر ذهبا ولافضة وعلى الذين يتكلون على الاخرين فهم ذلك جيدا.
    2- ضرورة الحد من تكاليف الزواج بتسهيل المهر ومصاريف تاثيث بيت الزوجية وقصر حفل الزواج والتي تفي باشهار الزواج وان تساهم اسرة العريس والعروس بذلك وان يقبل العريسين المساعده الاسرية لهما
    نسأل الله التوفيق للجميع والسلام

  11. انه زواج الايثار وليس المسيار
    زواج الأيثار تتحق فيه كل شروط واركان الزواج من موافقة ولى الأمر,وألاشهار, وشاهدين, والصداق …الخ وكل العادات السودانيه التى تصاحب الزواج …
    اما حقوق الزوجيه ان ينفق الرجل على زوجته وتوفير السكن و المبيت …فهذا الذى حدث فيه الخلط بين الناس
    ففى زواج الأيثار ان تتنازل الزوجه ايثار لزوجها عن مالها كلية اوجزء منه او ان تبنى له دكانا لينفق منه … او أن تقدم له سكنآ ايثارا لعش الزوجيه الذى يضمهما … ومن هنا اكتسب الزواج اسمه .
    ففى الريف السودانى هذا الزواج مطبقا عرفيا ففى اغلب الزيجات يقدم للزوج غرفة اوبيتا من اهل الزوجه
    واذا كانت الزوجة ميسورة الحال يتم مساعدة الزوج فى نفقات المعيشه ..مثلا فدان ..دكان ..نخلات .غنمات .الخ .
    والرجل موجود مع زوجته واولاده اذا رزق باولاد … حامد…شاكر..نائم ..ماكل .
    فالمرأه قدمت للرجل السكن …ونفقات المعيشه …واحتفظت بالمبت …
    ويمكن ان يقدم للزوج سكن من اهل الزوجه او من الزوجة نفسها ان كانت موظفه او ذات دخل ويقوم الزوج بالنفقه والمبيت
    او ان يتم الأتفاق بين الزوجين وبحضور ولي ألأمر من الجانبين …مايروه مناسبا لأستمرار الحياه الزوجية بينهما …فليس هنالك مواره او تدليس او اخفاء …فى اى جانب من جوانب الزواج …
    فالأيثار حل لمشكلة كل من يريد الزواج من الشباب الذى لايستطيعون تحمل كل اعباء الحياه ..فان كانت الزوجه او اهلها قادرون لمساعدة …هذا الشاب فليفعلوا …فهذا فهو الأيثار !!!
    فلقد تم الخلط بين زواج المسيار الذى استشرى فى الدول الغنيه بان ياتى الرجل زوجته متى ما اراد …فليس هذا المقصود …..
    فزواج الأيثار ليس مقتصرا على المعددين الذين يريدون الزواج باكثر من واحده ولكنه لكل من اراد الزواج
    شابا كان ام كهلا …حديث عهد بزواج اوغيره ….مقرنا اومتمتعا ( يعنى عندو اكثر من ثلاثه)
    ومن هنا و تخفيفا ومساعدة لحل مشكلات الزواج بين اوساط الشباب وحل لمشكلة العنوسة فى المجتمع المدنى او المتحضر ….
    على ان يتم تقنين هذا النوع من الزواج .. ونقله من الريف الى الحضر والمدن …بدلا من الفسوق الذى استشرى بين اوساط الشباب والمجتمع والعنوسه التى اطلت برأسها ..
    فاذا جاءكم الشاب او الرجل الكفء مالنا نرده ان كنا ميسورى الحال ونستطيع تقديم السكن او مساعدته فى ظرف المعيشه ( من جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجه …….) ان كان ليس لديه ما يعول به اسرته ..او كان لايستطيع تأمين السكن ونفقات المعيشه وكانت المرأة ذات دخل اولديها سكن .
    ولنا فى قصة سيدنا موسى وبنتى شعيب عظه وعبر ه ( ….ان انكحك احدى ابنتى هاتين على ان تأجرنى ثمانية
    حجج …)
    فزواج الأيثار يحل مشكلة الشباب من طلبه وموظفين ومعددين من الجنسين فهو
    محاربة للفساد الذى ملآ الشارع والزنى الذى تفشى فى مجتمعنا..

  12. السلام عليكم
    الزواج تعاون بين الزوجين والمرأة التي تؤثر زوجها بأن تتنازل بإختيارها عن حقها لا شك تكبر عند زوجها وأنا أشجع كل إمرأة تستطيع مساعدة أي رجل ذي دين وخلق بمالها أو بالسكن أو بالنفقة أو بتكاليف الزواج أن لا تتردد في ذلك وليبارك الله لها فإن ذلك من أنجع السبل للقضاء على العنوسة وتحلل أخلاقيات المجتمع.
    وفقنا الله لما يحبه من قول وعمل…

  13. استغفر الله العظيم … الله يكفى المسلمين شر الفتن والبلاوى
    دى حتى السيدة يللى بتسمح بهيك ما بتكون طبيعية لأن الفطرة يللى فطر الله الناس عليها بتقول إن القوامة للرجل , مش عارفة إزاى يعنى هى تقبل أو هو يقبل مثل هذه المتع الرخيصة
    أما نستحى من الله ؟؟؟؟

  14. هذه فرصة ذهبيه واى مسلم يريد العفاف والسترللمجتمع لايرفض ذلك لان الاصل فى الزواج المفاهمة المتبادلة فاحيانا تتزوج فقيرة وتعيش معها اشد اصناف العذاب وهذه سنة من السنن الحسنة فهى بناء لمجتمع فيه الشراكة المتبادلة والله الموفق للخير

  15. علماء السلطان هؤلاء ما زالوا فى غيهم يعمهون .. لماذا الزواج بهذه الطريقة .. لسوء الاحوال المعيشية .. لتدنى الرواتب هذا ان صُرفت من اساسه .. للعطالة المبالغ فيها .. لتفشى مظاهر الفساد وانعدام الأخلاق .. لتفسخ النسيج الاجتماعى .. فلنسال سؤال : من المسؤول عن هذا الواقع .. اهل الحكم مسؤولون ولكن ليس وحدهم .. كذلك علماء السلطان بائعى زمم الدين والمتاجرين به ايضاً هم مسؤولون .. مظاهر العنوسة التى يتحدثون عنها ما كان لها أن تحدث لولا سكوتهم عن الحق .. والساكت عن الحق شيطان أخرس .. سكتوا عن ظلم الحاكمين للعباد .. سكتوا عن ادعاء الحكم بالشريعة وهم يدرون ان فى هذا اساءة للشريعة .. تنادوا لمآدب السلطان وهم يعلمون انها مآدب سحت .. يقبضون رواتبهم المليونية من مال يدرون انه مال عام مسروق ومستلب .. يفتون فى امور الناس الحياتية بالدين وهم اول من سيعارض تطبيق فتواهم اذا مسهم منها مساس .. فليبادر المفتى بتزويج ابنته او اخته زواج ايثار حتى نصدق نبل مقاصده .. لا تصدقوهك فهم اشباح النحيب ليس الا .. يحتاجهم السلطان ليلهى بهم الناس عن الاوضاع الراهنة فيخرجون لكم فتاوى ليكثر اللغط والجدال حولها فتنصرفوا عن قضاياكم المصيرية .. مدعى التدين المدعو عبدالحى يوسف هذا الذى طلبه تلميذه ليخطب له فتاة فلما ذهب لخطبتها راقه جمالها فغدر بتلميذه وتزوجها لنفسه .. ومعلوم ان الرسول ( ص ) نهى عن ان تخطب فوق خطبة اخيك .. شخص بمثل هذه اخلاق هل يجب ان نصدقه او نحترم فتواه .. نعم لتذليل عقبات الزواج ولكن بما يحفظ للمرأة مكانتها .. نعم للتيسير ولكن بأن يقوم كل طرف بواجبه .. للرجل القوامة فى الانتاج والكدح .. والمرأة مؤسسة تربوية لا يجوز اختزالها فى انها وعاء تناسلى .. لبغض ما ذهب اليه علماء السلطان لا السودان هؤلاء .. ولزيف فتواهم .. ولكذب ادعائهم .. لا نقول الا ان شكوانا فيهم للعلى القدير

  16. ويدخل فيه ايضا زواج المريضة مرض مزمن يتزوجها الشخص وينفق عليها لكنها تتنازل عن المتعة لما يترتب خطر اصابة الزوج الزوجة

  17. حسبى الله ونعم الوكيل ان لله وان اليه راجعون اللهم انى استغفرك واتوب اليك يارب واللهم صلى على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم وعلى من اهتدى بهدى ونهج رسول الله واسال الله لكم العفو والمغفرة (الزواج الشرعى ) ايه مشكلته لو كل فرد تنازل شوية هنقدر نحل مشكلة العنوسة ومن غير من نخترع كل يوم انواع زواج جديدة (يارب)

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *