>

نجحت الشابة المحجبة سارة افتخار البالغة من العمر 20 عاماً في الوصول إلى النهائيات، والمشاركة في حفل انتخاب ملكة جمال انكلترا مع 49 شابة أخرى.

إلا أن سارة لم تستطع الوصول إلى المرحلة النهائية من الحفل وخسرت اللقب الذي كان سيغير حياتها.

وقد ربحت الشابة أليشا كوي اللقب وضجت مواقع الأخبار العالمية بصور وفيديوهات تُظهر مدى حماسة والدتها التي اعتلت المسرح لتهنئتها قبل تدخل رجال أمن المسرح.

القليل جدا ورد في وسائل الإعلام البريطانية بالأشهر الماضية عمن فازت فجر اليوم بلقب ملكة جمال إنجلترا الجديدة، بعكس سارة افتخار التي لفتت الانتباه، كأول محجبة تشارك في المسابقة وتصل إلى نهاياتها، علما أن محجبة غيرها شاركت أيضا، اسمها Maria Mahmood البالغة 20 سنة، وهي ملكة جمال مدينة برمنغهام، وابنة سائق سيارة تاكسي، لكنها لم تصل في تصفيات يوليو الماضي سوى إلى الدور نصف النهائي فقط.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *