في مشهد عبثي، دفعت الرياح العاتية بأجهزة البيوت الضخمة إلى وسط الشارع بمدينة تايبيه الجديدة، التي تقع في مقاطعة تامسيه شمال تايوان، فيما حاول السكان استعادتها.

https://www.youtube.com/watch?v=ZXIQMcOQ160

وأوردت صحيفة “ميرور” البريطانية، لقطات التقطتها كاميرات للحظة تدحرج ثلاجة تأثرًا بهبوب رياح إعصار “ميغي” المدمر.

اللقطات – التي التُقطت بواسطة كاميرا هاتف خلوي- نشرها تشين شايه فونغ على الإنترنت، حيث وثَّق بطريقة غير متوقعة انحدار ثلاجة باتجاه الشارع مدفوعة بقوة الرياح القوية، أثناء تصويره تطورات أحوال الطقس في الخارج.

وظهر في مقطع الفيديو إحدى جارات تشين واقفة بالشارع لرؤية تغيرات الطقس المخيفة التي سببها الإعصار، وأثناء تواجدها في الخارج فوجئت بثلاجة تتدحرج وسط الشارع، وبالرغم من حالة الرياح القوية والمطر الغزير؛ قررت المرأة اللحاق بالثلاجة والإمساك بها.

ولحسن الحظ؛ منع تصرف الجارة الثلاجة من التسبب في أضرار أكبر. ومن الواضح أن الثلاجة كانت ملكًا لأحد المحال بالشارع، والتي لم يقم مالكوها بتثبيتها، حيث اعتقدوا بالتأكيد أنها ثقيلة كفاية ولن تتحرك، لكن هذا الاعتقاد كان خاطئًا، فلم تصمد الثلاجة أمام إعصار “ميغي”، والذي يعتبر ثالث عاصفة استوائية تضرب الجزيرة الصغيرة في أسبوعين.

وبمروره من تايوان؛ خلف إعصار “ميغي” 4 قتلى، ونحو 250 مصابًا، متحولاً إلى إعصار أرضي في مقاطعة فوجيان بالصين، حيث يحاول السكان التعافي من الدمار الذي خلفه كل من إعصاري ميرانتي وميكالس.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.