>

أثارت شابة جزائرية تدعى “إيمان” اعجاب الكثيرين وضربت أقوى الأمثال في كون الحب لا يمكن إيقافه أو ردعه، إذ قررت التبرع لخطيبها بجزء من كبدها، بكل سرور وسعادة.

وفي التفاصيل، فقد اكتشف الشاب “سليم” أنه مصاب بتليف في الكبد، وكان عليه أن يجد متبرعا في أقصى سرعة كي ينقذ حياته، لكنه فوجئ بأن خطيبته على أتم الاستعداد للتضحية بنفسها، وليس فقط بجزء من كبدها، في سبيل الزواج منه وإكمال قصة حبها.

وقد اتفق الطرفين على القرار، لإتمام الزواج في أسرع وقت، إذ قالت “إيمان” إنها فعلت ذلك من أجل أن تتزوجه، وأكد سليم، أيضا أنه يريد أن يكمل فرحته مع إيمان، لذا يريد العلاج، بحسب ما نشر موقع «البلاد» الجزائري.

ولم يقف دعم “ايمان” لخطيبها عند التبرع بالكبد، وإنما طلبت من المحسنين ومن يرغبون في المساعدة، توفير مبلغ مالي كي يتمكن من إجراء العملية.

وقد اثار تصرف ايمان اعجاب الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين اشادوا بهما وتمنوا لها ولخطيبها كل التوفيق حيث جاءت بعض التعليقات “ماشاء الله هذه المرأة تستحق التحية كاملة دعولي بزوجة مثلها” و “هذا حب ولا خلي.. ربي يكمل بيناتكم ويدومها محبة وربي يشفيه ويعافيه آمين يارب العالمين” و “يا اخي نتمنى أن تحسن لهذه الزوجة الطيبة كما احسنت اليك”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. و نِعم الزوجة الصالحة الوفية هي ،أتمنّى هو أيضا ان يخاف الله فيها وان يحسن معاملتها ومعاشرتها بقية العمر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *