توفيت فتاة سورية إثر سقوطها في تهوية صرف صحي بمدينة اللاذقية ما أدى لغضب واستهجان كبير بين السوريين وألقى بعضهم باللوم على السلطات للتقصيرفي إجراء إصلاحات البنية التحتية.

وسقطت الشابة ندى داوود 25 عاما ووالدتها في فوهة مفتوحة ومغمورة بالمياه وضمن الفوهة التي يصل طولها إلى ما يقارب ١٥ متراً، دخل والدها وحده وأخرجها بعدما علقت عند نقطة تصل الأنابيب. حسب العربية .

ورغم كل الجهود التي بذلها الأهالي وقوات الدفاع المدني لإنقاذ الشابة، إلا أنها فارقت الحياة وخرجت من الفتحة جثّة هامدة، فيما نجت الأم.

واستهجن رواد مواقع التواصل الاجتماعي الحادثة وطالبوا بمحاسبة المسؤولين والمتسببين بالحادثة بسبب الإهمال وعدم إصلاح الصرف الصحي وغيره من مواقع البنية التحتية التي تشكل خطرا على المواطنين وتكون مميتة في بعض الأحيان.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
    والله خبر محزن و مبكي يا حرام
    صبية مثل الورد و المصيبة وحيدة أهلها !!!!!
    الله يجبر أهلها و يصبرهم على هالمصيبة
    ولعنة الله على كل مسؤول مهمل ومقصر
    بعمله .
    إنّا لله وإنّا إليهِ رَاجعُون

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *