>

شهدت منطقة بولاق الدكرور التابعة لمحافظة الجيزة في مصر جريمة بشعة حيث قام أحد شابا بقتل والده البالغ من العمر 70 عاما وإخفاء جثته في حفرة داخل إحدى غرف المنزل ووضع عليها سريرا .

وتعود الواقعة إلى نشوب خلافات بين المتهم ووالده لرفض الأب إعطاء إبنه  نقودا لشراء مواد مخدرة .

مما دفع الإبن إلى الإقدام على قتل والده وقام بصنع مقبرة من خلال الحفر بإحدى غرف المنزل ودفن الجثة فيها ثم فر هاربا .

وكشفت التحريات أن المتهم سئ السمعة والسلوك ودائم التشاجر مع والده القتيل بسبب المال .. وأفادت زوجة المجني عليه بأن المتهم كان ينتظر خروجها من المنزل يوم الاربعاء الماضي لارتكاب الجريمة مستغلا تواجد والده بمفرده الذي عجز عن الدفاع عن نفسه .

وإنها عندما عادت إلى المنزل وجدت غياب الزوج وبالاستعلام من نجلها أخبرها أنه خرج بعدها إلا أنه لم يشاهده .

وإنه تم اكتشاف الجريمة بعد انبعاث رائحة كريهة من الحفرة التي تحتوي على الجثة فبعد فحص المنزل عثر على آثار رمال بالشقة وبتتبعها قادت إلى أسفل سرير ” الابن العاق ” حيث وجدوا آثار أسمنت حديث وبفتح حفرة الأسمنت صدرت رائحة كريهة وبالفحص تبين وجود جثة مدفونة .

وبإخطار النيابة تم انتداب الأدلة الجنائية واستخراج جثة المتغيب في حالة انتفاخ وتعفن وجرى نقلها إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة  .

وبدأت النيابة مباشرة التحقيق وتكثف مباحث الجيزة جهودها لضبط المتهم الهارب .

 

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *