>

رصدت كاميرا إحدى المستشفيات الصينية، موقفا إنسانيا مؤثرا، حيث جعل شاب من نفسه كرسيا، لتجلس عليه والدته الطاعنة في السن، الأمر الذي لقي إشادة كبيرة في شبكات التواصل الاجتماعي حول العالم.
ووقع الحدث في أحد أروقة مستشفى بمدينة نانتشانغ بمقاطعة جيانغشي جنوب شرقي الصين.
وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلى أن الشاب شيونغ شويوان، رافق والدته إلى المستشفى للحصول على دواء لها، لكنه تفاجأ بعدم وجود مقاعد في المكان المخصص للانتظار.
ولم يفكر شيونغ مرتين، إذ انحى على الأرض، محوّلا ظهره لكرسي لوالدته البالغة من العمر 84 عاما.
وبحسب وسائل إعلام صينية، فإن الابن ضابط في جهاز الشرطة، وذهب مع والدته إلى المستشفى، بعد أن أنهى عمله الذي استمر طيلة الليلة السابقة.
وقال الابن إن والدته كان تشعر بالتعب من الوقوف، فطلب منها على الفور أن تجلس عليه، وأضاف :” كانت والدتي تحملني على ظهرها عندما كنت طفلا. اعتنت بي، والآن حان دوري للاعتناء بها”.
وانهالت التعليقات في شبكات التواصل، لتشيد بتصرف الابن، حيث قال أحد المستخدمين إنه يمثل نموذجا للابن البار، فيما أضاف آخر أن التصرف ينشر الطاقة الإيجابية.




شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الاخلاق والبر بالوالدين نعمة وهي لاتشترى بالمال لانها منحة ربانية يهبها لمن يشاء سبحانه . وهذا الانسان قد وهبه الله اخلاقا عاليه وبر
    يفتقدها بعض المسلمين اما الروافض فحدث ولا حرج ونعوذ بالله من الظلال فانهم يتعرضون لاعراض المسلمين ومعروف ان من يبر امه ويتعامل معها باخلاق لايتعرض لاعراض المسلمين .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *