>

وصف  “أحمد قطان” وزير الدولة السعودي للشؤون الإفريقية الامير بندر بن سلطان بأنه فارس الدبلوماسية السعودية راويا تفاصيل قيامه بخداع المخابرات الأمريكية.

وروى قطان، خلال لقائه  في برنامج “في الصورة” على روتانا خليجية، تفاصيل الواقعة التي عنونتها صحيفة الواشنطن بوست بـ “السفير الذي خدع المخابرات الامريكية” في إشارة الى الامير بندر بن سلطان.

وقال قطان أنه تم تكليف الاميرين خالد بن سلطان بن عبدالعزيز وبندر بن سلطان بن عبدالعزيز بشراء صواريخ صينية للملكة العربية السعودية وكانت السفارة الاسرائيلية تبدي امتعاضها للولايات المتحدة من زيارة الامير بندر الى العاصمة الصينية بينما كان الامير يبرر لهم زياراته الى الصين بأنها كانت بهدف شراء اسلحة للعراق في حربه ضد ايران.

وتابع انه وبعد صول الصواريخ الى الرياض وتم تصويرها وصل وفد امريكي لمقابلة الملك فهد بن عبدالعزيز للاحتجاج على هذه الصواريخ حيث تحدث السفير الامريكي “بما لا يجب ان يتحدث به” أمام الملك السعودي.

وأضاف ان الملك فهد أسمع السفير الامريكي أسمعه “ما لم يسمعه احد من قبل” وأقسم بالله ان لا يبيت في الرياض وذهب الى المنطقة الشرقية ثم طرد من هناك.

وختم قطان كلامه قائلا “جبلي دولة في العالم استطاعت ان تطرد السفير الامريكي الملك فهد بن عبدالعزيز فعلها”.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *