>

طفح الكيل بسيدة إيرانية احتجت على طريقتها من الأوضاع العامة في البلاد، فصعدت في اليوم الرابع من الاحتجاجات المحتدمة إلى جسر معدني، ربما في طهران، وبدت تحته سيارات مزدحمة، فخلعت حجابها في وقت كان مار على الجسر من يصورها، وبدأت تحتج بصراخ دوّى في مواقع التواصل بالإنترنت، بعد أن تحول إلى فيديو انتشر فيها، وببدايته قالت: “ليسمع العالم صراخنا”.

تابعت المحتجة وقالت صارخة وسط تصفيق ما كانوا يستمعون إليها أسفل الجسر، ووصفت المرشد الإيراني علي خامنئي بقليل الشرف، بقولها: “بسبب خامنئي الخالي من الشرف خسرنا كل شيء”، مضيفة أن النظام يساعد نظيره السوري “بدلا من الوطن” وفق تعبيرها وسط تساقط الثلوج في المكان.
أشارت أيضا الى أن العراقيين بدأوا ينتفضون ويحتجون على ما سببته إيران لهم، وقالت: “لقد قاسينا طوال 40 سنة، فالموت الموت لك يا خامنئي، عليك اللعنة. كم أتمنى أن تنتهي ميتا في حفرة لما سببته لحقوقنا”، فحياها الذين كانوا أسفل الجسر، ولم يقم أي منهم باعتراضها أو الاحتجاج عليها.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. يعني إذا كان خامنائي قليل الشرف لازم المتظاهرات يشلحون الو ؟ هههههههههههههههههههههههههههههههه ويعلموه الشرف على اصولو هههههههههههههههههههههههههههه شنو قضية التشلح في المظاهرات الإسلامية الماشية هذه الأيام ؟ في لبنان رقاصات على نوكحايات على مريام كلينك حتى مايا خليفة هددت بالنزول لوسط بيروت هههههههههههههههههههههههه جاتكم خيبة يا متظاهرين ساحة التحرير في بغداد هههههههههههههههههههههههههههه بنتين عراقيات حلوات نزلوا للمظاهرات ، ومحجبات كمان ، لكن جمالهم صارخ ، قمتم اختطفتوهم واجبرتموهم على عدم الخروج ثانية وهم : صبا المهداوي و ماري محمد ، تم الإفراج عنهم اول امس مع أخذ تعهد بعدم خروجهم ثانية لانهم حلوات ههههههههههههههههههههههههههه الغيرة حلوة هههههههههههههههههههههههه لكن البنات محجبات ههههههههههههههههههههههه فلازم تتعلمون من دول الجوار ولبنان الشقيق، ما بقى في ساحة التحرير الا العجائز هههههههههههههههههههه الي يطبخون ويغسلون للمتظاهرين هههههههههههههههههههههههه وانا أقول ليش المعلم الرافضي ما نزل يتظاهر بساحة التحرير ههههههههههههههههههههههههههه شكلو راح يروح يتظاهر في بيروت ههههههههههههههههههههههههههه ايه كلو واحد هههههههههههههههههههههههههههه والقضية مشتركة هههههههههههههههههههههههههههه بس في بيروت الجو اكثر طراوة ههههههههههههههههههههههههههه يا خوفي ينزل المعلم الرافضي طهران يعمل فيها مظاهرات إذا صار التشلح فيها اكبر هههههههههههههههههههههههههههه اليوم غطاء الرأس وبكرة شي ثاني بحجة المطالب الحقة ههههههههههههههههههههههههههههههه العافية درجات الى ان تبقى الناس من غير هدوم ههههههههههههههههههههههههه اقصد من غير دكتاتورية ههههههههههههههههههههه

  2. هو قليل الشرف من غير ان تخلعي حجابك
    الايرانيين كفروا بالملالي ويئسوا منهم لانهم تجار الدين

  3. مساء الخير جميعاً…..
    لو كانت هذه الإيرانية قد لبست الحجاب لإقتناعها- مجازاً- أنه فرض يُقرّبها من البارئ سبحانه و تعالى لما تهاونت و خلعته و لكن لأنه إرضاءاً للملالي الذي يُريد صبغ بلاده إدعاءاً بصبغة إسلامية و الإسلام بريء منه خلعته ….. السؤال هُنا من وحي الموضوع ، هل يُؤجر الإنسان على فعل فُرِضَ عليه من البشر حتى لو كان مفروض أساساً من الخالق ؟ بمعنى آخر نرى الكثير من المُحجبات و تأدباً مع الخالق لن أقول عن غير إقتناع فالإقتناع بالفروض مسألة لا تحمل النقاش بل سأقول أن قلوبهن لم تستكن للحجاب و فعلنه إرضاءاً لأهل أو من باب الحشمة أو ليُتاح لهُنّ الخروج لمدارس و جامعات أو من باب العادات و التقاليد و نراهن يتحيّن الفُرص لخلعه و تصرفاتهن لا ترقى لتمثيلهن له فهل الأجر على الفعل أم الفعل مقروناً بالنية و إن كانت الأخيرة فلِمَّ نغضب إن خلعته إحداهن ؟! و هذا طبعاً ينطبق على الكثير من النواحي !
    بالنسبة للموضوع ثورة العراقيين ر الإيرانيين و اللبنانيين تُثبت أن هُناك خلل في حكم المللالي الغاشم و من يمثله عميت عنه فقط أعيُن المُنتفعين و الأذناب ….. و هو إلى زوال إن شاء الله !
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *