>

كشفت صحيفة ” ذا صن ” البريطانية عن العثور على سيدة مختلة عقليا محتجزة في قفص منذ 25 عاما بقرية نائية في الفلبين .

حيث عثرت عليها سيدة تدعى ” جيده كوراشا ناكينز ” التي كانت تتجول في مقاطعة سيبو وكانت تظن أن هذه المرأة التي يطلق عليها سكان القرية إسم ” مانول ” بإنها عالقة إلا إنها أدركت بعد ذلك أنها تعاني من مرض عقلي .

وأخبر السكان المحليين ناكينز بإنهم أبقوا المرأة محبوسة لمدة ربع قرن بعد وفاة والدتها ومغادرة والدها فيما يتناوب الجيران على إحضار طعامها .

فكانت مانول تعيش بمفردها بعد وفاة والدتها وانتقال والدها إلى بلد آخر للعمل وبعدها قرر الجيران جمع أموال لبناء قفص صغير لها من الأسمنت مع بوابة معدنية بعد أن صدمتها شاحنة عابرة خشية أن تتعرض مرة أخرى لخطر يصيبها .

وقالت جيده كوراشا ناكينز في تعليقها على هذا الأمر : ” أردت أن أعرف سبب وضعها داخل قفص مثل الحيوان .. حتى لو بدا أنها لا تفهم ما يحدث حولها فهي لا تستحق تلك الحياة ” .

وتابعت : ” آمل أن يساعدها شخص ما لأن وضعها سيئ للغاية ويجب على المسئولين المحليين أن يفعلوا شيئا .. إنها بحاجة إلى عناية طبية ” .




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لو كانت أمها على قيد الحياة ما سجنتها في قفص حديدي، بالمقابل أبوها تركها و رحل لبلد آخر !!!! (بعض) الرجال لا يمكن أن يفوتوا الفرصة دون أن يثبتوا لنا قسوة قلوبهم !
    بالنسبة للجيران ألا يوجد مصح نفسي تودع فيه السيدة للعلاج بدل هذا السجن؟
    الله يشفيها و يفك حبسها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *