>

صعد لاعب بريطاني يبلغ من العمر 33 عاما إلى الشاطئ الإنجليزي بعد أن أصبح أول شخص #يسبح_حول_ساحل_بريطانيا العظمى.

أمضى #روس_إدغلي 157 يوما في الماء وغطى 2883 كيلومترا. كان يسبح لست ساعات، وينام في قارب الدعم الخاص به.

وانضم إليه في الميل الأخير اليوم الأحد المئات من زملائه السباحين، قادمين إلى الشاطئ في مارغيت بجنوب شرقي إنجلترا وهو المكان الذي بدأ منه رحلته في الأول من يونيو / حزيران.

قال إدغلي، الذي كان يأمل في الانتهاء في 100 يوم، لأفراد الأسرة الذين تجمعوا على الشاطئ لاستقباله: “آسف لقدومي متأخرا”.

وقال الاتحاد العالمي للسباحة في المياه المفتوحة إن إدغلي عانى من سوء الأحوال الجوية ولدغته قناديل البحر 37 مرة خلال رحلته.




شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *