>

استنكر الشيخ سامح عبد الحميد، الداعية السلفي المصري، قيام بعض الشباب بالبكاء بسبب مباراة لمنتخب كرة القدم.

وعلق على صورة المشجع الباكي،خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «انفراد» المذاع على فضائية «العاصمة» تقديم الإعلامي سعيد حساسين: «لا يجوز مشاهدة الرياضة.. وهل الشاب الباكي مطيع لوالده ووالدته ومحافظ على أداء الصلاة، كما كان حريصا على حضور المباراة».

وأضاف: «الرياضة لا يوجد بها منفعة دينية ودنيوية، فأين المنفعة من جلوس الرجل وكرشه وجنابه مدلدلة ويعاني من السمنة، وقاعد بيتفرج.. فالكارثة هو أن كرة القدم تعلق قلب الشباب بانتصارات وهمية، ورأينا بعض الشباب يبكي بحرقة، ويصابون بهم وغم واكتئاب، وهناك عصبية وتحزبات وإثارة فتن وتنمية أحقاد وعنف وتبادل الشتائم وسخرية واستهزاء، وكل ذلك بعيد عن أخلاق الإسلام القويمة».



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الرياضة لايوجد فيها منفعة دينية
    اما المرأة فيها منفعة دينية بالدنيا والاخرة وتفجير النفس لكي يحظى بالحورية
    ان شاء الله ماتنتفع بشي لادنيا ولا اخرة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *