>

يبدو أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون يستطيع التمييز بشكل واضح بين رائحة السجائر العادية، وتلك التي “وضع فيها” بعض الحشيش، هذا على الأقل ما كشفه الرئيس الشاب خلال زيارة له قبل يومين إلى غوايانا الفرنسية.

فقد قال ماكرون حين صادف مجموعة من الشبان في أحد أحياء كايان، ولدى شمه رائحة الماريغوانا، إنه لا يزال يتمتع بحاسة شم قوية.

وتساءل قائلاً لبعض الشبان المتجمعين بعد أن توقف لالتقاط الصور مع سكان محليين: “يبدو أن البعض هنا لا يكتفي بتدخين السجائر؟!”. ما أثار موجة من الضحك، ليعود بعدها الرئيس الفرنسي ويبادر إلى إعطاء النصائح قائلاً: “إن تلك المواد لن تنفعكم على الإطلاق في المدرسة، وإنه يجب تنبيه الصغار إلى مضارها!”.

يذكر أن الرئيس الفرنسي كان أنهى السبت زيارة استمرت 48 ساعة إلى غوايانا الفرنسية الفقيرة الواقعة في أميركا الجنوبية، عند حدود البرازيل الشمالية والتي شهدت احتجاجات في الفترة الماضية، بسبب ارتفاع نسبة البطالة التي تبلغ 25%.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *