>

تحول زفاف عروسين إلى ​جنازة​، بعدما لقي الحبيبان مصرعهما في حادثة سير، قبل ساعات قليلة من وصولهما إلى قاعة الحفلات، حيث كان من المقرر أن يتزوج ​لوانا ألفيس​ (36 عاما) و​برودريغو نوغيرا​ (31 عاما) في الساعة الحادية عشرة من صباح السبت، بكنيسة “دي باسوس” بجنوب شرق ​البرازيل​.
وأدت الحادثة إلى وفاة العروسة لوانا وسائق السيارة الأخرى على الفور، فيما لفظ رودريغو أنفاسه الأخيرة بالمستشفى، متأثرا بجروحه الخطيرة.

وقالت الشرطة إن سيارة العروسين اصطدمت بسيارة أخرى، حين كان رودريغو يحاول تجاوز مركبة أخرى على الطريق السريع 184 في البرازيل.

وذكرت ​صحيفة مترو البريطانية​ أن الأقارب والأصدقاء، الذين جاؤوا من أماكن بعيدة لحضور حفل الزفاف، شاركوا في الجنازة بعد ظهر السبت، في نفس الكنيسة، التي كان يفترض أن يعقد فيها الزوجان قرانهما.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *