>

48 ساعة فقط كانت كفيلة بلمِّ شمل #عائلة_سورية بأمر من #ولي_العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير _محمد_بن_نايف.

في التفاصيل، تمكنت الأم السعودية “ملكة” من لقاء أبنائها الذين فارقتهم ووالدتها وزوجها في #سوريا، بعد 9 أشهر منذ أن فرقت الحرب بينهم وحالت دون لقائهم.

وتحدثت ملكة في لقاء على الهواء مباشرة في حلقة برنامج #الثامنة، عن معاناتها أثناء احتجازها في #سجون_النظام_السوري، إذ أشارت إلى أنها كانت مسجونة في غرفة واحدة مع 75 سجينة، يتناوبن النوم لضيق الغرفة، فيما تقدم لهن وجبة واحدة عبارة عن صحن جريش كل 3 أيام.

وكان ولي العهد وجه بلمِّ شمل العائلة واستضافتهم في المملكة، وهو ما تم في يومين. ودشن مغردون وسماً على #تويتر بعنوان “#ياعزتي_لملكة” عبروا فيه عن شكرهم لولي العهد على ما قدمه لتحقيق هذا اللقاء.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. قصة ما تدخل العقل ….!
    شنو ثلاثة ايام صحن جرش ؟
    ولماذا معتقلة ؟
    أشم رائحة إرضاع كبير في الموضوع او جهاد نكاحي ؟؟؟!!!
    ولأجل اجتماع ام بأبنائها يحتاج تدخل ولي العهد شخصيا ؟
    أليس هو حق كفلته القوانين الإنسانية ؟
    فلماذا التطبيل لولي العهد ؟؟؟ وكأنه استجاب لنداء الضمير الانساني حقيقة او رياء كما استجاب المعتصم لنداء الاخلاق الذي حركه فيه الامام الجواد عليه السلام لينقذ امراة في عمورية صاحت واسلامااااااه !!!!!
    شعب اهبل بليد جبان ما فيه من عليهم العين الا اثنين جراح ماهر ، ومرضعة للكبير حنون تعلم انه لا امومة ولا من يحزنون ! انما ممارسة الحب في الفراش فنون !!! اما بقية الشعب طراطير واغبياء وجبناء واذلاء ومضحكة لخلق الله .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *