>

لف “العار” والإحراج سياسياً هندياً بعد أن انتشر له على مواقع التواصل فيديو مشين، يظهره وهو يبول في الشارع.

ولعل “المصيبة” أن الفيديو هذا انتشر بمناسبة اليوم العالمي للمراحيض، على الرغم من جهود الحكومة الهندية لوقف هذه الظاهرة.

وصور وزير حفظ المياه في ولاية ماهاراشترا في غرب البلاد رام شينده وهو يقضي حاجته في حقل على قارعة الطريق السبت الماضي، وانتشر الشريط عبر وسائل التواصل الاجتماعي في اليوم التالي.

ويحتفل في 19 تشرين الثاني/نوفمبر باليوم العالمي للمراحيض الذي أعلنته الأمم المتحدة بهدف رفع الوعي بالمخاطر الصحية الناجمة عن غياب المراحيض.

من جهته، برر شينده وهو عضو في الحزب الحاكم فعلته بقوله إنه اضطر إلى التبول في العراء بسبب حاجة ملحة. وأكد لوكالة الأنباء الهندية أنه أمضى الشهر الأخير يجوب البلاد لتفقد برنامج حفظ المياه في الولاية التي تعاني من الجفاف، موضحاً أنه مرض بسبب درجات الحرارة المرتفعة والغبار وكان يتبول في العراء عندما كان يستحيل عليه إيجاد مرحاض.

وتعاني الهند من نقص حاد في المراحيض إذ لا تتمتع 70% من الأسر بمراحيض فيما نصف السكان أي نحو 600 مليون شخص يتغوطون في العراء على ما تفيد منظمة يونيسف.

وتعهد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي قبل ثلاث سنوات بتوفير مراحيض لكل السكان بحلول العام 2019.



شارك برأيك

تعليقان

  1. ذات اعتقال لي
    التقيت بسجين فسالته ما قضيتك ؟
    قال: شخة 🙂
    بال في احد اركان شارع فضبطته احدى الكاميرات التي تنبا بها جورج اورويل في روايته 1948!

  2. هو فعلاً عيب لكن ما وصل لدرجة العار .
    انا تفكيري حذف شمال , طلعت سليمه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *