تعرضت السياسية الفرنسية المحافظة البارزة و #وزيرة_البيئة السابقة #ناتالي_كوسيوسكو_موريزيه لـ #اعتداء_جسدي أثناء توزيعها منشورات في سوق بـ #باريس، اليوم الخميس، قبيل #الانتخابات_البرلمانية المقررة الأحد المقبل، مما أفقدها الوعي لفترة وجيزة.

وقال فريق حملة كوسيوسكو موريزيه إن رجلاً طرح وزيرة البيئة السابقة في عهد الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، أرضاً، وجرى نقلها إلى المستشفى.

ومن المحتمل أن تخسر كوسيوسكو موريزيه مقعدها البرلماني، بينما يتأهب حزب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لاقتناص فوز ساحق في الانتخابات البرلمانية.

ونشرت وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب) صوراً للسياسية البارزة وهي #ممددة على #الرصيف ورجل في الخمسين من العمر يرمي منشورات في وجهها.

وقال مكتب المدعي العام الفرنسي إنه سيفتح تحقيقاً في الحادث الذي وقع في سوق شعبي على الضفة الغربية لنهر السين.

وانهزمت كوسيوسكو موريزيه (44 عاماً) من الاشتراكية آن هيدالجو في محاولتها لتكون أول امرأة تتولى منصب عمدة باريس عام 2014.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *