>

على الرغم من سحر السلطة التي خاضوا من أجلها معارك سياسية شرسة للوصول إلى مواقعهم في سدة الحكم ببلدانهم وتحملهم المسؤولية التي طالما جلبت لهم الشهرة إلا أن الفاتورة التي دفعوها من أجل ذلك من قلق وضغط نفسي ظهرت في ملامحهم على مدار حياتهم كانت كبيرة أيضا.

صحيفة “الديلي ميل” البريطانية رصدت الفرق في ملامح هؤلاء الزعماء وزوجاتهم قبل وصولهم لسدة الحكم وبعدها، لتكشف حجم الفرق في حياتهم سواء ما يتعلق بمظهرهم الشخصي أو بطريقة لبسهم التي كانت متحررة وخاصة أزياء زوجاتهم بالجامعة والتجمعات العامة إلى ملابس رسمية بروتوكولية.

وسلطت الصحيفة الضوء على عدد من الزعماء من بينهم أوباما وميشيل وكلينتون وهيلاري وميركل وساور وكاميرون وسامنثا وتريزا وفيليب وطريقة لبسهم التي تثير الفضول في صور بعضها نادر ولاقت الكثير من تعليقات القراء.
تيريزا وفيليب

تظهر صورة رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة عندما كانت تبلغ من العمر 21 عاما تجلس بجانب زميلها في الجامعة فيليب في اجتماع عام 1978، لطلاب جامعة أكسفورد، حيث كانت ترتدي تريزا ثوباً أحمر شفافاً، كما تظهر الصورة عناية زعيمة بريطانيا الجديدة بأناقتها من أحمر الشفاه ولبس القرط الأحمر القاني، وهذه الصورة قد تزوجت بعدها بعامين ويبدو فيها زوجها فليب أصغر منها سناً.

وتظهر الصورة الأخرى تريزا مع زوجها فيليب في الزي الرسمي بعد 38 عاماً عندما كانت وزيرة في حكومة الظل البريطانية بعمر 59 عاما، والتي يظهر فيها فيليب أكبر منها سنا.
كاميرون وسامانثا

وهذه صورة لديفيد كاميرون وسامانثا شيفيلد، التي التقطت لهما في عام 1995، وتظهرهما كزوجين من شباب الأثرياء البريطانيين، لما يتمتعان به من ذوق محافظ.
والتقت لهما تلك الصورة عندما كان كاميرون يبلغ من العمر 29 عاماً ويشغل موقع المدير التنفيذي للعلاقات العامة لشركة تلفزيون كارلتون، ويفضل عدم ارتداء ربطة عنق وكانت الشقراء سامانثا حديثة التخرج وتبلغ من العمر 24 عاما.

تم التقاط الصورة من قبل بعض أصدقائهما في عطلة بإيطاليا، ولم تمر سوى 6 سنوات عليها قبل أن يصبح كاميرون نائبا في البرلمان البريطاني عام 2001.

وتظهر الصورة الأخرى لسامانثا (45 عاما) وكاميرون الذي يبلغ من العمر (49) عاما زيادة في الوزن وكبراً في حجم الوجه وتغير لون الشعر، ولكن بقيت الأصول الأرستقراطية تظهر عليهما في كلا الصورتين رغم مرور كل تلك السنوات.
توني بلير وشيري بوث

التقت تلك الصورة لهما في عام 1983 في بداية حياتهما العملية في مجال القانون والتي تظهر توني بلير مندفعا بحماس الشباب، وقصر شعر شيري بوث (28) عاما وقد اختارت الشعر القصير لمرحلة بداية حياتها مع رفيق الدراسة والعمل في مجال القانون، والذي أصبح زوجها بعد التقاط هذه الصورة بثلاث سنوات.

وتظهر الصورة الأخرى والتي التقطت لهما حينما أصبح توني النائب العمالي عن سيدجفيلد بعمر 63 عاما ولكن تكشف محافظته على قوامه في حين تظهر أن زوجته شيري أصبح وزنها أكبر قليلا عن السابق.
هيلاري وبيل كلينتون

تظهر صورة بيل كلينتون أشعث الشعر، حينما كان في كلية القانون بجامعة ييل، وعندما التقى هيلاري في عام 1970 وكان طويل القامة وسيماً ذا لحية بنية مائلة للاحمرار وشعر مجعد، وتزوجا بعدها بخمس سنوات في عام 1975. وفي العام التالي مباشرة أصبح كلينتون النائب العام لولاية أركنساس، وفي 1978 فاز كحاكم للولاية.

وتظهر الصورة الثانية كلينتون (69 عاما) والشعر الأبيض يكسو رأسه، كما أن نضال الحكم والصراع من أجل السلطة حفر على جبهته خطوطا عميقة كما لم تخفِ الصورة أيضا ملامح التعب على زوجته هيلاري (68) عاما، والتي تناضل من أجل أن تكون رئيسا لأميركا.
أوباما وميشيل

التقطت هذه الصورة في احتفالات عيد الميلاد، بعد زواجهما في عام 1992، وقبل ميلاد ماليا الابنة الكبرى لهما بست سنوات، وخاتم الزواج واضح في معصم أوباما ويتضح استرخاء الزوجين اللذين لم يدخلا عالم السلطة والشهرة بعد، حيث يرتدي كل منهما ملابس بسيطة ليست أنيقة على عكس الصورة الأخرى، التي يرتدي فيها أوباما بدلة كاملة وترتدي ميشيل من أرقى بيوت الأزياء.
أنجيلا ميركل ويواخيم ساور

التقطت الصورة لهما في عطلة المدرسة الصيفية البولندية عام 1989، وهو العام الذي سقط فيه جدار برلين بين ألمانيا الغربية وألمانيا الشرقية، حيث تظهر الصورة أنجيلا ميركل (35) عاما كفتاة بسيطة وخجولة، وزوجها فيما بعد يواكيم سوير والذي كان يعمل في مجال بحوث الكيمياء، كألماني بسيط لم يكن في مخيلته أن تصبح زوجته حاكمة لدولة من أقوى دول العالم.

أما الصورة الأخرى لها وهي المستشارة ميركل (62 عاما) وزوجها (67 عاما) فتبدو عليهما معارك الوصول إلى السلطة ومظاهر سحرها أيضا.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *