>

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يرصد صرخة سيدة عراقية بعد تعرض ابنتها للتنمر في المدرسة بسبب ديانتها.

فقد نشر الاعلامي جعفر عبد الكريم مقطع الفيديو عبر حسابه على تويتر وعلق عليه كاتبا: “تنمّروا عليها لأنها مسيحية!.. صرخة أم عراقية.. بعد رسوب ابنتها في المدرسة.. بسبب معاناتها من التنمّر”.

هذا وقد كشف مغردون ان وزير التربية علي الدليمي قد قام بلقاء السيدة العراقية وابنتها حيث خاطبها قائلا “ابنتك هي ابنتنا ابنة وزارة التربية من واجب وزارة التربية ان توفر لها فرصة التعلم في كل الظروف وفي كل زمان وفي كل مكان”.

وقد قام الوزير بنفسه بمراجعة دفتر الطالبة الامتحاني مع والدتها وقال لها “ابنتك ابنة العراق حالها حال اي طالبة في العراق مهما كان انتمائها واللي اطلبه منك ابنتك ان شاء الله عندها فرصة يوم 27 وان شاء الله تنجح”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هو صحيح في العراق هناك طائفية وعشائرية وقومية وحزبية واختلافات دينية ومذهبية …… وووووو الكل يحارب الكل مرات مثلما الكل يحب الكل ههههههههههه
    لكن القول بعدم نجاح طفلة في الامتحان هو بسبب التنمر الديني فهذه جديدة بصراحة هههههههههه فاصلا من كنا ندخل الامتحانات الكل يساعد بعضه البعض ههههههههههههه ويعطي معلومات للطالب المحتاس هههههههه مهما يكن دينه وقوميته ومذهبه ، فالعدو المشترك والوحيد في صالة الامتحان هو الاستاذ المراقب إلي قاعد يراقبنا ويحصي انفاسنا.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *