>

قال الاعلامي المصري عمرو اديب انه لاحظ امر غريبا جدا في جنازة الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، والتي اقيمت امس.

وعلق عمرو أديب، خلال برنامج “الحكاية” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، مساء الإثنين، على بكاء خامئني مرشد إيران بشدة وهو ينعى قاسم سليماني باللغة العربية، مشيرا إلى أن غالبية من كان يصلي خلف خامنئي كانوا لا يفهمون ما يقول.

وتساءل عمرو أديب، “لماذا كان يدعو خامنئي باللغة العربية؟”، مضيفا: “مكنش حد فاهم إلا إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وكان موجودا في الصف الثاني”

واعتبر، أن دعاء وحديث خامنئي باللغة العربية كان رسالة لكل لحلفاء إيران، وبكاءه دليلا على مكانة سليماني لديه، مضيفا: “خامني اضرب بموت سليماني في أعز ما يملك، كأنه واحد من ولاده”، منوها بأن إسماعيل هنية يعتبر قاسم سليماني هو شهيد القدس، متسائلا: “ماذا فعل سليماني من أجل القدس”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. ههههههههههههههههههههههه
    اقرع وحوماااااار هههههههههههههههههههههه
    ما هي كل صلاتهم باللغة العربية ؟؟
    لا بل حتى صيغة عقد النوكاح يوجبه اكثر فقهاء الشيعة في إيران وغيرها ان يكون باللغة العربية الفصحى !! لان العروس حتى لو كانت ما تفهم شنو تقول ههههههههههههههههههههههه الا انها تستوعب شنو راح يصير ههههههههههههههههههههه ، الإيرانيون يفهمون اللغة العربية حتى كلماتها الجزلة يفهموها ان سمعوها اغلبهم ، لكن الصعوبة عندهم بنطقها ، او التحدث بالعربية بطلاقة ، ما عدا رجال الدين الإيرانين هههههههههههههههههههه فهم يتكلمون العربية وكانهم مدفع رشاش ، حتى سيبويه واضع علم النحو منهم ، عندما كان عندنا في مدينة البصرة تلميذ للفراهيدي ، فلا تقلق يا اقرع ههههههههههههههههههههههه العراقين يعرفون شغلهم .

  2. اقول انتهى الصراع وملاحظة عمرو اديب ملفته ولكن زال الشر ولو انتبه الكثيرون مثلما لاحظ عمرو اديب لفخموا اكثر عندما كانت احدى امهات النشطاء العراقيين الذي قتل وه تبكي وتنوح وتشير ببديهيتها زهي تجري لدفن أبنها تقول يما… ما انتهت القضية وهي سجية ام لكانوا عرفوا الموعد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *