>

عرض الإعلامى المصرية عمرو أديب تسجيلات صوتية لفتاة تدعى “ريم” كانت على علاقة باليوتيوبر عبد الله الشريف، وذلك خلال حلقة الامس من برنامجه الحكاية، المذاع على قناة إم بى سى مصر.

وقال عمرو اديب “انا ما اعرفش بقى النهاردة قطر موقفها ايه من عبدالله الرجل قاعد عنتيل قطر عنتيل الدوحة يعني ايه ده فانا كمواطن قاعد هنا وقارف نفسي ودول بره ايه فلة شمعة منورة يا روحي”.

وتابع عمرو اديب ان هدفه من بث هذه الفيديوهات هو ان يظهر حقيقة المعارضين قائلا “الشهر اللي فات ده كان شهر سقوط الاقنعة” وتوجه الى الشباب المصريين قائلا “من امتى دول بقوا الابطال والناس اللي بتدافع عن البلد هنا وعن الدولة هنا والجمهورية هنا يبقوا الخونة من امتى الكلام ده”.

وقالت الفتاة في احد هذه التسجيلات: “أنا ساكنة فى أوتيل فى منطقة السد وهو يسكن فى نفس المنطقة.. ولديه جواز سفر تركى.. وفى شهر أكتوبر بيقول ابنى فى الحضانة وتعبان.. ويروح يقولى تعالى نتكلم ونأسس علاقة.. ابن الحرام.. وبينه وبين مراته عمار.. هو بيستغل الجزيرة ومنتج برامج صحية وعنده شغل على السوشيال ميديا.. ومنتج بالجزيرة برامج طبية.. وعامل فيها أسد وبتاع الحق.. وقالى كلام ولا قلبه على المصريين.. وكان أخو وجدى العربى الممثل محمد العربى أخد عبد الله عند واحد يعمله حجامة ونام عريان وصوره الفاجر وحطها على  الفيس بوك.. والمصريين بالنسبة له مجرد أكل عيش.. والحقيقة ملهوش علاقة بالسلطة بقطر وبيعمل اللى هو عاوزه لأنه لديه أجندة خاصة عشان نظام قطر.. وبيقولى معندهوش فلوس.. وعشان احتمال قطر فى يوم من الأيام هتقوله شكرا بعد ما ينفذ اجنتهم الخاصة بهم”.

وتابعت: “قاعد فى الجزيرة ليس حبا فيها.. وأول ليلة فى قطر ورانى مبنى الجزيرة.. وقعدنا نتكلم عن ظلم الجزيرة مش بتدافع لله.. والجزيرة لها أجندة وبتاع مصلحته بس.. ولما كنت معاه بيعمل مشروع شركة للميديا.. ويقول نفسى افتح مكتب فى نيويورك.. ولو حصلت ثورة مش هعييش فيها.. واللى مكنش راجل وكان يعرى نفسه قدامى.. ومن أول ليلة سايب مراته عشان لوحدها فى غربة واتكلم عنها بغضب وكراهية.. وعامل فيها أسد جبان قدام مراته مش خايف حبا فيها ولكن بينها عشرة وعيال.. وعنده 40 سنة ويكلمها الكلام الإسلامى المزيف.. وخايف على صورته قدام الناس وهو يبحث عن الزنا.. وغير تلفون الواتس آب عشان الرسايل اللى بيبعتهالى ملهاش قيمه.. وعارف هيقول دى مزقوقة من الإعلام السياسى كداب ابن الحرام الفاجر أبو لحية مزيفة”.

وأردفت: “الوش القبيح هيبان منه الله.. واحد مش مظبوط لعب عليا بمنتهى البراءة.. ويتفق على إننا نروح لندن وبيقولى إنتى نمتى هنا معايا بقطر وتنامى هناك الفاجر.. وكان يحضن فى إيدى.. وهو بيروح الخميس بيعمل مونتاج فى الجزيرة وبيقولى بحبك ويوهمنى.. وعرفت منه إنه مش عاوز حلال هو عاوز مصلحته فى الحرام اللى هو عايزها.. وبقوله عاوزنى خدنى بالحلال.. وراح يعمل حساب باسمى يبعتلى صورتها.. ابن الحرام الفاجر.. لما بعتله من تليفون واتس آب ولما فكرته بكل حاجة غيّر التليفون ابن الحرام الفاجر الجبان.. وكان بيعرى مراتى قدامى ويوطى يقبل الجزمة بتاعتى”.

وتابعت: “ويقولى انتى مش زى القطريات.. ويكلم مراته زى الذليل وخايف منها وعارفة ماسكة عليه حاجات ومايقدرش يسيبها وكان قدامى جوزات كتير.. وطول ما أنا رايحة المطار يحب فيا ومجرد ماسافرت يتلكك ويتجاهل رسايلى ومكنش حب.. وكان يكلمنى عن شركة الميديا ابن الحرام الفاجر.. وكان بيقولى أول حب بحبك 150% ولا يحرمنى منك يا ريم.. يا عبد الله انت واحد سافل حسبى الله ونعم الوكيل.. وبعد كدة رمانى فى عرضى وشرفى وهو واحد كان ساكن  فى العشوائيات ويقولى إنتى غدارة.. وكان شوية ابن الحرام يوطى يبوس على جزمتى.. وعارف إن أنا واحدة غنية ملهاش علاقة.. ابن الحرام الفاجر يدافع عن المصريين وقضايا الأمن اللى يعملها بيعيش عليها وسكان فى شقة تمنها 8 آلاف ريال ومن قضايا الأمة عمل زرع لشعره.. وكان مش لاقى ياكل.. وكان يكلمه محمد الصغير قدامى وكان بيطلب الزنا وواحد مش مظبوط الله يفضحه.. وكان بيتكلم بغضب وكراهية مع مراته”.

وتابعت الفتاة: “كنت رايحة للسوبر ماركت وشوفته بيتكلم إزاى مع مراته وبيقولى مراتى مش بتقولى كلمه حبيبى.. وبيقول كلام مزيف قدام الناس.. 4 أيام شوفته فيه ومتكلمش كلمة طيبة على مراته.. وكنت بسمعه.. وبيدور على الزنا معايا.. وأول ليلة طلب منى الزنا ويقولى اطمنى يا ريم ومش هتعدى حدود الشرع.. ويقولى أنا بحبك وهو عاوز الحرام.. وبيقولى أنا كنت ضايع فى مصر وكنت بحشش.. وكان بيتكلم مع واحدة بيحبها وكانت ستر عليه وبعتتلى على الفيس بوك بعد ما اتشهرت مردتش عليها.. وكان يذم فى القطريات.. وبقولى قطر حلوة في كل حاجة والناس ساكتة عن الفساد عشان الإنجازات المعمارية.. وكانت في موظفة قطرية قالته أتصور معاك وبعد ما اتصورا اداها سنابه الخاص.. وبعتتله مسج تعال افطر معايا.. واللى مش فاهم الرجولة المحشش واللى كان ساكن في حارة جاى منها وكان يقول لا على القطريات.. فى مرة قالى روحتلها راحت ادتله ساعة رولكس ومكنش عاوز ساعة كان عاوزها هى.. ويروح لواحدة قطرية والمصرية يخاف منها.. والموظفين في السفارة المصرية بيقولوه يا أستاذ عبد الله ويحترموه وميدوهوش ورق.. وكان عنده جواز تانى الخسيس الندل وأوهمنى إنه ميقدرش يسافر وكان متفق على لندن وخاف يروح.. ويقولى أنا فرحت برجوعك زى الأطفال ولم أعاتبه على أى كلمة وكنت ستر وغطا عليه.. وفى أول ليلة شوفته فيها جالى الفندق ولما سأله مدير الفندق قاله طالع لمراتى وكل ليلة يطلعلى”.

وتابعت: “3 أيام قعدتها فى قطر ومخدش الحرام منى، وبعد ما سافرت يقولى الجنس سهل فى قطر.. وهو بيخاف من المصرية وما يقدر عليها لأنها تفضحه ابن الحرام الفاجر بيورينى رسايل البنات.. ويقولها أنا مصنفهم 2، واحد عاوزة تنام مع واد مشهور، والتانية مزقوقين عليا.. واللى كان مطمن معايا وكان بينام ويشخر وعارف إنى مقدرش أعمل حاجة، تانى يوم ما صورت معاه وكان فى غرفة فى الأوتيل.. واستقوى عليا بضعفى وعاوز يخون مراته ومن غير مقدمات وغدر بين ويفترى عليا ويظلمنى، وبعدما لعب عليا شهور والله يعلم كل كلمة قولتها صادقة فيها.. وما أقدر أطلع فى الميديا، والله يفضحه الوجه القبيح.. وخوفا على اسمى مليش علاقة وأنا بنت ناس قوى وبتعاطف مع قضايا الحق. وأى حد يعرفه سواء فى الجزيرة يعرف ده صوته وأسلوبه، والله المستعان يرددها زيف.. ولعب عليا والله المنتقم ده واحد مريض.. والشهرة عملتله مرض فى دماغه.. ولكن هو ولا كلب اخوان ولا قطر ولا تركيا وهو كلب مصلحته”.

يذكر ان عبدالله الشريف يوتيوبر مصري يقدم برنامج اسبوعي واشتهر بنقده اللاذع للحكومة المصرية والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وكان احد الداعين الاساسيين للمظاهرات الاخيرة.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. يا عمرو الكذاب شيفاك متءفوااار. كثير خليك رولاكس لو الحدوتة حقيقية كنت يا عمرو الكذاب طاير بالفرحة وانت بتيحكي يا أقزام الاعلام عن عبد الله الشريف ولا هو خلاكم تصرخوا مثل الكلاب المسعورة واللي بتتكلم عنه كومبارس لا تتقن الدور على الاقل كنتم تستأجر ممثلة درجة تانية كان احسن من ها المسخرة يا اقزام الإعلام , انتهت جميع المشاكل في مصر ما بقا الا الكلام يا نسوانجي في اعراض الناس بالكذب
    اتمرجل مرة في حياتك وبلاش الكلام الفاضي

  2. مساء الخير جميعاً …..
    مساء الخير خليني ساكت ……
    لنفترض جدلاً أن كُل هذا حقيقي و لنطرح جانباً فكرة الإسقاط و لنقّر أنه و مُعتز مطر و ناصر و محمد علي و بقية المُدافعين عن ( الإخوان) و المُهاجمين لنظام السيسي سواء المُتواجدين في تُركيا أو قطر أو غيرها فاسدين ، عديمي الأخلاق ، أصحاب أجندات ، همهم مصالحهم الشخصية و المادية …..السؤال هُنا هل هذا كله ينفي حقيقة فساد النظام المصري القائم حالياً ؟! و هل يجب أن تتمتع بالكمال لتنتقد أخطاء النظام في بلدك ؟! و هل ما يُقال عن السيسي و نظامه و خداعه للمصريين و هدمه و بيعه لبلده و تعذيبه لأهلها كذب ؟! و هل يجب أن نُهلّل لحُكام فسدة لندرأ فكرة الخيانة عن أنفسنا ؟! و هل ما زال هُناك من يُصدق الإعلام المصري الفاسد حتى الآن ؟! و هل سقوط أحد المُعارضين يعني تبييض صفحة نظام خائن ؟ وجود أمثال مُعتز أو الشريف أو غيرهم ما هو سوى نواة لجعل المواطن العادي يُفكّر بما يحدُث من حوله و ليرى كواليس الأمور ليس أكثر و لا يجب على المواطن في يوم أن يُقدّس أحد أو ينزهه بل يجب أن يبقى الوطن و مصلحته هو إطار أي فكرة ! لا للإستخفاف بعقول الشعوب و لا لربط رفضهم لواقع مُعاش بمُعارض أو صاحب برنامج تليفزيوني …..
    إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بُدّ أن يستجيب القدر …… الشعب و ليس المُعارض و سيبقى خوفكم من ذلك الشعب و ستبقون تشوهون رموز المُعارضة غير مُدركين أنها تأتي من داخل الوطن و ما الأصوات الخارجية سوى صدى ضعيف لبُركان هادر !
    الله المُستعان….
    !!

  3. أوف أوف، يا نذل يا طبال يا عمرو، لسة نفس الأسطوانة القديمة، نخلق قصة فيها شوية حكاوي فاجرة و نوسخ سمعة عدونا بيها و نخلي القاصي و الداني يعجن الكلام، و نجيب وحدة نحنوحة تتكلم بمذلة و تدعي الشرف و أن المعارض عرض عليها تنام معاه على القمر. ما تصحى بقى يا عمر وشك و حركاتك و طريقة كلامك و نبرة صوت المدعية لو عرضتهم على أخصائي لغة الجسد متخرج مبارح يقولك دول كدابيك. عبد الله الشريف أشرف منك يا طبال!!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *