التقط والد الـ”فتاة” “إيد تاوكا”، البالغة من العمر 5 سنوات فقط، فيديو مرعب لفتاته وهي تلهو مع ثعبان ضخم من فصيلة بايثون، يبلغ طوله 12 قدمًا وتُقبله أيضًا.
بدأت الـ”فتاة” بالتربيت على الثعبان وتمسيده كالقطة وهي تقف وجها لوجه أمام أحد أخطر أنواع الثعابين في العالم، وهذا ليس المقطع الوحيد للصغيرة حيث ينشر والدها من حين لآخر مقاطع تلهو فيها مع ثعبانين وهما “سوني” و “شير”.

ويعلق “تاوكا” على الانتقادات الحادة الموجهة إليه بأن البشر لديهم صورة ذهنية خاطئة عن الثعابين بأنها متعطشة للدم، لكن هذا ليس صحيحًا فهي لا تثير ذعر وارتياب صغيرته.

يظهر أحد مقاطع الفيديو الصغيرة والبايثون يلف حولها وتبدو هادئة تمامًا، وعلق عليها قائلًا: “يسلط شريط الفيديو هذا الضوء على الطبيعة الهادئة للزواحف والتي أفسدتها الأفلام السينمائية”.

وبقول: “هذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها (شير) تقبيل ابنتي، لكني لم أتمكن من تصويره من قبل”.

وانتقد كثيرون وضع ابنته الخطر، حيث تستطيع ثعابين البايثون فتح فكها ما يكفي لابتلاع إنسان راشد.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.