>

شاركت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد، أمس الاثنين، في التجربة الإكلينيكية في مرحلتها الثالثة للقاح فيروس كورونا المستجد.

وقالت وزيرة الصحة المصرية، في مداخلة هاتفية مع الاعلامي عمرو اديب في برنامجه “الحكاية” المذاع على قناة “ام بي سي مصر”، انها خضعت للتجربة الإكلينيكية على لقاح فيروس كورونا كنوع من التضامن ورسالة طمأنينة لكل الشعوب والشعب المصري بهدف الوصول للقاح يأمن البشرية في الفترة الجاية.

وأكد الدكتورة هالة زايد على ثقتها بلقاح الشركة الصينية لفيروس كورونا ان التجارب على اللقاح وصلت الى مرحلة امنة لكي يتم اجراء التجارب تطوعيا عليه وتابعت “اذا كنا وافقنا انا نحن ندخله في المرحلة الثالثة في مصر فأنا المفروض من اوائل الناس التي تشارك وما استناش لأني متأكدة علميا بعد كل المراجعات العلمية التي عملناها على المرحلة الاولى والثانية انه فعلا اللقاح امن وملوش اعراض جانبية غير متوقعة”.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد لفتت إلى أن مصر تشارك بالتعاون مع الحكومة الصينية لإنتاج الأمصال من خلال تلك التجارب التي أطلق عليها “لأجل الإنسانية” وتتم في 4 دول عربية وتحقّق سابقة جديدة من خلال مشاركة متطوعين في كل من (الإمارات والبحرين والأردن ومصر).



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *