>

أظهرت أرقام رسمية نشرتها صحيفة (ديلي ميرور) أن ما يصل إلى 10% من عناصر إحدى قوى الشرطة في بريطانيا تمارس أعمالاً إضافية من بينها السحر وبيع العسل وتقديم الأغاني المسجلة في الحانات والنوادي الليلية.
وقالت الصحيفة إن شرطة مقاطعة ستافوردشاير، اعترفت بموجب طلب في إطار قانون حرية المعلومات بأن 223 من مجموع رجالها البالغ عددهم 1900 شرطي، أي ما يعادل واحد من كل 10 منهم، يمارسون وظيفة ثانية بعد الخدمة من بينها أيضاً عرض الأزياء والتدريب على التزلج.


واضافت أن ماثيو إليس مفوض شرطة المقاطعة أعرب عن قلقه من احتمال أن تؤثر الوظيفة الإضافية لرجال الشرطة على العمل الذي يقومون به.
ونسبت الصحيفة إلى إليس قوله إن “مهمة رجال الشرطة هي خدمة مجتمعهم، ولا يمكن أن يتوقفوا عن هذه المهمة عندما يكونون خارج الخدمة لأنهم شرطيون على مدى 24 ساعة في اليوم”.
وكان تحقيق أجرته صحيفة (ميل أون صندي) كشف أن أكثر من 23 ألف رجل وامرأة من العاملين في الشرطة البريطانية يمارسون أعمالاً إضافية في أوقات فراغهم، من بينهم شرطي يعمل كاهناً، وشرطية تعمل مدرّسة رقص، و4 شرطيين يعملون حاملي نعوش في شركات تنظيم الجنازات، وشرطي يبيع الآيس كريم.
وقالت الصحيفة إن مفتشية الشرطة البريطانية قدّرت بأن هناك 21.043 شرطياً وشرطية على الأقل يمارسون عملاً ثانياً من أصل القوى العاملة في الشرطة البريطانية والبالغ عددها 201.575 شرطياً وشرطية.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *