>

تدخل وجهاء إحدى قبائل محافظة صعدة اليمنية في إنهاء خلاف عائلي بين سيدة وزوجها بعد أنْ طلبت (الزوجة العشرينية) النظر في طلاقها بعد فشل الزوج في المعاشرة الزوجية وأنها لاتزال بكرًا على الرغم من مرور 8 أشهر على زواجها، حيث طالب الوجهاء الفتاة بالصبر لحين زوال الظروف التي تمر بها اليمن بعد ما تسببت مليشيات صالح والحوثي في جر البلاد للنزاعات والخلافات السياسية؛ والتي أحدثت أزمةً نفسيةً لدى اليمنيين ممن كان يأمل في غدٍ مشرق.

وتعود التفاصيل وفق مصادر محلية إلى أنَّ السيدة العشرينية غادرت منزل الزوجية بعد أنْ قضت قرابة الثمانية أشهر من زواجها طالبةً حق الطلاق لعدم قدرة زوجها على مواقعتها وفق الشرع والسنة البشرية وإهماله في تأدية مهامه وواجباته تجاهها؛ لإسرافه في تعاطي نبتة القات، وبعد ثبوت ادعاء الفتاة بالكشف عليها من قبل نساء القبيلة طالب ذويها من وجهاء القبيلة بالتدخل وحث الزوج على الطلاق وإلا سيدفعهم للتوجه للمحكمة.

وأضافت المصادر بعد محاولات حثيثة نجح وجهاء القبيلة في إقناع أسرة الفتاة بالعودة لبيت الزوجية وإعطاء زوجها مهلةً لمدة أربعة أشهر؛ لعل الله يحدث بعد ذلك أمرًا.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. هههههههه و السبب إدمانه على القات طب ما دخل السياسة و ظروف اليمن و الحوثي في فشل هذا الزوج ؟؟

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *