>

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي بشكل واسع صورة صادمة لطفل معلق بحبل وهو جثة هادمة .

وادعت بعض الحسابات على مواقع السوشيال ميديا أن هذا الطفل من الهند وهو مسلما وجاء مقتله على إثر أعمال العنف التي تحدث ضد المسلمين في الهند .

فجاء في تعليق أحد المتابعين على الصورة : ” هكذا يقتل أطفال المسلمين في الهند وفي بلاد الكفر والإلحاد .. لو قتل هذا الطفل في الغرب وفي أمريكا لجيشت الجيوش ” .

وتابع : ” أليس في الأمة رجال .. اتمنى أن تصل هذه الصورة لأردوغان ورفاقه الأطهار .. لعنة الله على الظالمين .. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ” .

إلا أن فريق تقصي صحة الأخبار في وكالة ” فرانس برس ” كشف حقيقة هذه الصورة في تغريدة عبر حسابها على موقع ” تويتر ” .

حيث كشف أن هذه الصورة تعود ليوم 24 من شهر إبريل الماضي لطفل من دولة باكستان يبلغ من العمر 5 سنوات قتل على يد والده بسبب خلافات عائلية .




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. وسائل التواصل الاجتماعي مضرة اكثر مما هي مفيدة فاحذروا الكذب والتلفيق

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *