>

مرسلة من صديقة الموقع koky adel

نشر موقع “تي أم زد” المعني بأخبار المشاهير، صورة قال إنه حصل عليها مؤخرا، للرئيس الأمريكي الراحل جون كينيدي، قائلا إن هذه

الصورة “كان يمكن أن تغير تاريخ العالم.”

وتظهر الصورة، الرئيس الأمريكي الذي اغتيل في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1963، ويهو يستجم على متن قارب مليء بالنساء العاريات،

ويعتقد أنها التقطت في منتصف عقد الخمسينيات من القرن الماضي.

وفي الصورة التي بدت ضاربة في القدم، تظهر امرأة عارية تقفز من على ظهر القارب، وأخرى تصعد إليه، بينما تستلقي اثنتان على متن

الطابق الثاني من القارب، في حين كان رجل بدا أنه كينيدي يستجم في الطبقة السفلى.
وقال الموقع إن تلك الصورة لو ظهرت أثناء حملة كينيدي الرئاسية، عندما رشح نفسه عام 1960، لكانت قضت على مسيرته المهنية،

وعطلت وصوله إلى الرئاسة، وتاليا تغير الكثير في مجرى تاريخ السياسة الأمريكية والعالم.
وهذة الصورة التقطت بواسطة رجا احتفظ بها
وقد ملت هذا الرجل
منذ10 سنوات
واثناء بحث احدى اولادة فى احدى الدواليب وجد هذة الصورة

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. ركزوا عالموضوع (وجد الصورة احد اولاده ) تصوروا وفضل نشرها على ان يحرقها ليحافظ على صورة ابيه . بس شو نحكي الحمد لله على نعمة الاسلام.

  2. الصوره مفبركه – وصورت كندي ملحقه —- مضافه —- وهي لاغتيال
    شخصيته تماما بعد ان اغتيل جسديا .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *