>

انحرفت طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية عن مسارها قبل إقلاعها من مطار ليل الفرنسي باتجاه مطار الجزائر الدولي، ما استدعى إخلاء الركاب واستبدالها بطائرة أخرى.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية أنها اضطرت لاستخدام طائرة بديلة لنقل المسافرين الثلاثاء، في مطار ليل بعدما قامت إحدى طائراتها بالخروج عن الرواق قبل الإقلاع من مطار هذه المدينة الفرنسية باتجاه الجزائر العاصمة.

وقال بيان للشركة إن “الطائرة المستأجرة أيرباص أ330 المكلفة برحلة ليل-الجزائر تعرضت لحادث تقني دون خطورة على الأرضية مما أدى إلى تأخير الرحلة، الحادث جاء في آخر أيام مدة استغلال هذه الطائرة حيث ينتهي عقد إيجارها في 12 أغسطس الجاري 2014”.

وسارت الطائرة على أرضية المطار لمدة خمس دقائق قبل أن تخرج إلى طرف الرواق، ليتم بعدها إخلاء الطائرة من جميع ركابها.

وأكدت الخطوط الجوية الجزائرية في بيان لها “اتخاذ جميع التدابير اللازمة لنقل المسافرين على متن طائرة بديلة مخصصة لهذا الغرض”.

وتأخرت الرحلة التي كانت مقررة أساسا على الساعة الثانية ظهرا بحوالي ساعتين بسبب هذا الحادث الذي لم يخلف أي ضرر.
وفي نفس السياق نجا مسافرون كانوا على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية من كارثة محققة بعد تصاعد الدخان من الطائرة بعد فترة من إقلاعها من مطار الجزائر، متوجهة إلى مدينة غرداية جنوبي الجزائر.

وقالت قناة “الشروق” المحلية في خبر عاجل إن الطائرة اضطرت إلى العودة إلى مطار الجزائر وقطع رحلتها إلى غرداية جنوبي الجزائر، بعدما أصيب محركها بعطب فني أدى إلى تصاعد الدخان من أحد محركاتها.

وشهدت الطائرة حالة من الخوف والهلع في صفوف المسافرين، إضافة إلى تسجيل حالات اختناق بسبب تعطل مكيف الهواء في الطائرة وسارعت سيارات الدفاع المدني والإسعاف الى الطائرة، بعد نزولها على مطار هواري بومدين.

وتأتي هذه الحوادث بعد ثلاثة أسابيع من حادث تحطم طائرة كانت تستأجرها شركة الخطوط الجوية الجزائرية في مدينة غاز شمال مالي، عندما كانت تقوم برحلة بين واغادوغو ببوركينافاسو ومطار الجزائر الدولي، وعلى متنها 116 راكبا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *