أثارت حركة طالبان موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد الكشف عن تصنيع أول سيارة رياضية محلية الصنع قيل أن من صممها مهندس أفغاني بعد رحلة تصنيع وتجميع استمرت 5 أعوام.

وقال المهندس الأفغاني محمد رضا محمدي، الذي أشرف على تصنيع السيارة، إن العمال لم يتقاضوا مرتبات طوال مدة تصنيع السيارة.

وأشار أحمدي إلى أن عمليات التصنيع تكلفت نحو 50 ألف دولار، معربا عن أمنياته في تصنيع المزيد من السيارات وإنتاجها.

وشارك قادة حركة طالبان، في حفل إزاحة الستار عن السيارة في العاصمة الأفغانية كابل، ونشروا صورا ومقاطع فيديو من الحفل، ودعوا إلى تضافر الجهود من أجل الارتقاء بمستوى الابتكار والتصنيع بالبلاد.

وقد اثار هذا الاعلان سخرية الكثيرين حيث تساءل احدهم قائلا “هذا استخفاف بالعقول.. ليس لديهم إمكانية صناعة هذه السيارة ولا سواها أين المصانع ، من اين جاؤوا بالمواد الخام ، كيف صنّعوها ؟!”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. WHAT ??????? 😧😧😧😲😲😲
    NO WAY ! 🤔🤔🤔

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *