>

في سابقة، أوقفت طالبة في #المغرب عن الدراسة لمدة 3 أيام، وأحيلت إلى المجلس التأديبي، بسبب أنها لم تُطل الوقوف احتراماً للوزير خلال زيارة قام بها هذا الأخير للمعهد الذي تدرس به.

الطالبة تدعى بسمة بزوزي، تدرس بالسنة الأولى بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي في #الرباط، تفاجأت نهاية الأسبوع الماضي بقرار توقيفها عن حضور المحاضرات بدءاً من الاثنين ولغاية الخامس والعشرين من الشهر الجاري، بسبب عدم بقائها واقفة كباقي زملائها أثناء زيارة وزير الاتصال والثقافة محمد الأعرج إلى معهدها منتصف الشهر الجاري.

وقالت إدارة المعهد إنها اتخذت القرار مستندة إلى مرسوم “وزير الثقافة رقم 14.4217 الصادر في 17 نوفمبر 2014، والذي ينص على تحديد شروط ممارسة السلطة التأديبية بالنسبة لطلبة المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، وكذا النظام الداخلي للمعهد خاصة المادة 66 منه”.

وحسب ما نقلته وسائل الإعلام المحلية، فإن قرار التوقيف جاء بناء على طلب الوزير الذي استفزّه تصرّف الطالبة أثناء وجوده في المعهد، فسألها “لماذا لا تحترمين الوزير؟ لتجيبه بأنها لا تقصد ذلك وإنما لا تستطيع الوقوف لأنها مريضة”.

وأثار قرار توقيف الطالبة جدلاً كبيراً، خاصة عبر مواقع #التواصل_الاجتماعي، حيث ندّد الناشطون بهذا الإجراء التعسفي والظالم في حق طالبة ما زالت حديثة الالتحاق بالمعهد، وطالبوا بضرورة التراجع عن هذا القرار وتمكينها من الولوج إلى المحاضرات.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الوزير وابناء الوزير وعشيقة الوزير لهُمم كُل الاحترام والتقدير , هي فوضى تمرض ؟ ادعي ما يحبسو ابوكي .
    عزبه

  2. يعني بدل ان يساعدوها في الدراسة و يشجعونها على ما وصلت اليه قاموا بفصلها لسبب تافه !!! هكذا هي حكامنا و انظمتنا العربية الظالمة المستبدة لا تقوى الا على شعوبها وخاصة الضعفاء منهم.
    حسبي الله ونعم الوكيل !!
    بالنسبة للطالبة الله يشفيها ويرزقها كل الخير
    مساء الخير للجميع

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *